تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

حكومة "أنصار الله" تحذر من "كارثة كبيرة" تؤدي إلى وفاة نصف مليون شخص في اليمن

© KHALED FAZAAمجلس النواب اليمني
مجلس النواب اليمني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
حذر وزير الصحة في حكومة الإنقاذ الوطني اليمنية المشكلة من جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في صنعاء، طه المتوكل، من كارثة إنسانية كبيرة في حال وصول وباء كورونا إلى اليمن.

وقال المتوكل، في كلمة أمام مجلس النواب في صنعاء، اليوم الاثنين، "بكل وضوح، لو دخل وباء كورونا إلى اليمن فإنه قد يصيب 90% من الشعب اليمني"، وذلك حسب قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة.

وأضاف: "في حال دخول كورونا إلى اليمن لا قدر الله، فإن منظمة الصحة العالمية قدرت عدد الوفيات بما لا يقل عن 70 ألف يمني، ونحن نقدر أن يبلغ عدد الوفيات نصف مليون يمني".

وتوقع وزير الصحة في صنعاء، أن "يبلغ معدل من يحتاج دخول المستشفيات في حال وصول كورونا إلى اليمن، في غضون شهرين، مليون شخص، في حين أن عدد الأسرة في مستشفيات اليمن هو 1500 سرير فقط".

ودعا المتوكل إلى "تكاتف الجميع في الشمال والجنوب"، مشيراً إلى أن "مبادرة رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط كانت بالجلوس مع الطرف الآخر (الحكومة اليمنية) لمناقشة وضع خطة لمواجهة كورونا في اليمن".

وكانت وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء، قد أعلنت مؤخرا، أن اليمن ما يزال خاليا من فيروس كورونا.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تديرها "أنصار الله" في صنعاء، عن الناطق باسم اللجنة الفنية المشتركة للاستعداد لمواجهة فيروس كورونا، عبد الحكيم الكحلاني، قوله إن "اليمن ما يزال خالياً من فيروس كورونا، وهناك حالة اشتباه بالفيروس لم تتأكد إصابتها"، مؤكدا "مواصلة اللجنة في اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا"، مشيرا إلى "البدء في إجراءات تجهيز فندق موفنبيك (شرق صنعاء) لاستخدامه للحجر الصحي لمواجهة الفيروس".

​وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس كورونا "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала