هل تقترب من نهايتها… رئيس الوزراء الكويتي: محاولات حل الأزمة الخليجية مستمرة

© AFP 2022 / EMMANUEL DUNANDالشيخ صباح الخالد الأحمد، رئيس مجلس الوزراء الكويتي - الكويت
الشيخ صباح الخالد الأحمد، رئيس مجلس الوزراء الكويتي - الكويت - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال صباح خالد الحمد الصباح، رئیس الوزراء الكويتي، إن محاولات حل الخلاف الخليجي مستمرة، والآمال أكبر مما كانت عليه.

جاءت تصريحات الصباح خلال لقائه مع رؤساء تحرير الصحف المحلية الكويتية، التي أكد خلالها اھتمام أمیر الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، بالاستمرار في السعي لرأب الصدع وإیجاد الأرضية للبناء علیھا لعودة اللحمة الخلیجیة.

 وأفادت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، مساء اليوم الأربعاء، بأن الصباح بات حريصا على أن تكون بلاده دائما ھي من تجمع الأطراف المختلفة على أسس تحقق الطمأنینة لأي اتفاق مقبل.

وقال صباح الخالد "عملت كوزیر خارجیة قبل أن أكون رئیسا لمجلس الوزراء وكنت قریبا ومرافقا لأمیر البلاد في اھتمامه ووضعه أولویة شعار لا بدیل له، وھو الاستمرار في مسعى رأب الصدع وإیجاد الأرضیة للبناء علیھا لعودة اللحمة الخلیجیة".

وأشار رئيس الوزراء الكويتي إلى أن جمیع دول الخلیج ترى أن مسیرة دول مجلس التعاون مھمة لھا وللمنطقة والعالم، وهي الأرضیة المشتركة للانطلاق لحل الأزمة الخليجية.

وأوضح الصباح الخالد أنه رغم مرور 4 سنوات من الخلاف الخلیجي، لكن المحاولات ما زالت مستمرة والآمال أكبر مما كانت علیه، قائلا "فقد كنا نتقدم خطوة ونعود خطوتین، والآن إن شاء الله إذا تقدمنا خطوة یلیھا خطوة أخرى بما یحقق المصلحة لكل دول مجلس التعاون الخلیجي". 

وبدأت الأزمة الخليجية، في 5 يونيو/ حزيران 2017، وهي الأسوأ منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية عام 1981، وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها إجراءات عقابية، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الدول الأربع بمحاولة فرض السيطرة على قرارها السيادي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала