نوفاك: قد يكون سوق النفط العالمي متوازنا بحلول نهاية عام 2020 أو منتصف عام 2021

© Sputnik . Ilya Pitalev / الذهاب إلى بنك الصور وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك
 وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أن سوق النفط العالمي قد يتوازن بحلول نهاية عام 2020 أو بحلول منتصف عام 2021 ، مع مراعاة تحقيق متوسط قيمة لمدة خمس سنوات لاحتياطي النفط التجاري في العالم.

موسكو- سبوتنيك. وقال نوفاك في مقابلة مع قناة "روسيا - 24"، اليوم الخميس: "مع ديناميات النمو الحالية للطلب وتنفيذ الاتفاقية، بالإضافة إلى ذلك، لا يزال هناك انخفاض ملحوظ بين الدول التي ليست أعضاء في "أوبك+" بنحو 3.5 مليون برميل، مع هذه الديناميات يمكننا بسرعة كافية، ربما بحلول نهاية هذا العام أوبحلول منتصف العام المقبل، الدخول في سوق متوازنة، أي لخفض الكمية المتبقية إلى إلى مستوى متوسط ​​الخمس سنوات".

وأضاف الوزير الروسي أن جميع دول "أوبك+" أكدت عزمها تنفيذ الصفقة بنسبة 100% وتعويض إنتاج النفط الذي لم يتم خفضه ​​في مايو/أيار: "ما يقرب من 1.3 مليون، العديد من البلدان لم تنفذ الاتفاقية بالكامل، كما نوقش هذا بنشاط اليوم. وتقرر أن جميع البلدان تعهدت بالالتزامات وأكدت أنها ملتزمة بنسبة 100% وأنها

وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، ونظيره السعودي خالد الفالح، في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، 7 يونيو/ حزيران 2019 - سبوتنيك عربي
نوفاك: "أوبك+" ستقوم بمراقبة إنتاج النفط في ليبيا كما تراقبه في دول أخرى
ستعوض في غضون بضعة أشهر عن نقص الرضا في شهر مايو".

وقد انطلقت اتفاقيات "أوبك +" الجديدة في مايو المنصرم، بخفض إنتاج النفط بمقدار 9.7 مليون برميل يوميًا لمدة شهرين، وفي 6 حزيران/ يونيو الجاري، تم تمديد هذا الحجم إلى تموز/ يوليو. ووفقًا للشروط، يجب على 10 دول من بين 13 دولة من الدول الأعضاء في "أوبك" المشاركة في الصفقة تخفيض إنتاج النفط بمقدار 6.085 مليون برميل يوميًا في الأشهر المحددة. استنادا لمستوى تشرين الأول/أكتوبر 2018، باستثناء المملكة العربية السعودية - فهي تخفض الإنتاج من 11 مليون برميل يوميًا إلى المستوى المستهدف البالغ 8.492 مليون برميل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала