وزير الدفاع الأمريكي يخالف ترامب بتصريح جديد عن انفجار "مرفأ بيروت"

© AFP 2022 / OLIVIER DOULIERYوزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر
وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
علق وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، مساء أمس الأربعاء، على انفجار "مرفأ بيروت"، مؤكدا أن الولايات المتحدة "لا تزال تجمع المعلومات عما حدث".

وقال إسبر، خلال منتدى أسبن الأمني السنوي، إن "المسؤولين الأمريكيين يعتقدون أن الانفجار كان حادثًا ولم يكن عملا مدبرا"، مشيرا إلى أنه "تحدث عن الانفجار مع وزير الخارجية مايك بومبيو".

وأضاف: "نتواصل مع الحكومة اللبنانية، نحن نهيئ أنفسنا لتقديم أي مساعدات ممكنة، من خلال مساعدات إنسانية أو إمدادات طبية، لمساعدة شعب لبنان".

وتحدث الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فجر اليوم، مجددا عن الأسباب التي أدت إلى الانفجار الهائل الذي ضرب مرفأ بيروت. وقال "إنه لا يمكن لأحد أن يقول حاليا ما إذا كان الانفجار المدمر الذي وقع في بيروت كان نتيجة هجوم".

وأضاف: "لا أعتقد أن أحدا يستطيع أن يجزم الآن... نحن نبحث في الأمر بقوة...  بعض الناس يعتقدون أنه كان هجوما، وآخرون يدحضون ذلك الرأي... وبعضهم يقول عبوة ناسفة"، مشددا على أن "الانفجار كان مروعا وقتل الكثير من الناس، وأصاب عددا هائلا من الأشخاص بجروح بالغة".

وكان الرئيس الأمريكي قال، الليلة الماضية، إن عسكريين أمريكيين بارزين يعتقدون أن الانفجار في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت كان بسبب "قنبلة من نوع ما"، وبعدها قال كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، "إن الحكومة الأمريكية لم تستبعد تماما أن يكون الانفجار الدموي الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت نتيجة هجوم".

وهز العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الثلاثاء الماضي، انفجار ضخم، جعل المدينة تعيش ليلة مروعة أسفرت عن أكثر من 135 قتيلا حتى الآن، وما يزيد عن 5 آلاف مصاب، والعشرات مازالوا تحت الأنقاض.

فيما أعلن مجلس الدفاع الأعلى في لبنان، بيروت "مدينة منكوبة"، ضمن حزمة قرارات وتوصيات لمواجهة تداعيات الانفجار. كما أعلنت الحكومة اللبنانية، يوم الأربعاء، حدادا لمدة 3 أيام في البلاد، وقررت فرض حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала