شرطة البرلمان اللبناني تنفي إطلاق النار على المتظاهرين

© AP Photo / Hussein Malla الشرطة اللبنانية تنزل إلى الشوراع خلال احتجاجات مناهضة للحكومة للبنانية وأعمال شغب في مدينة طرابلس، لبنان 28 أبريل 2020
 الشرطة اللبنانية تنزل إلى الشوراع خلال احتجاجات مناهضة للحكومة للبنانية وأعمال شغب في مدينة طرابلس، لبنان 28 أبريل 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أصدرت قيادة شرطة مجلس النواب اللبناني بيانا نفت فيه الأنباء عن قيامها بإطلاق النار على المتظاهرين.

وبحسب موقع "الجديد"، فقد نفت قيادة شرطة مجلس النواب في بيان صادر عنها ما جاء على لسان العميد المتقاعد جورج نادر، بأن أفرادا منها قد أطلقوا النار على المتظاهرين.

رئيس الحكومة اللبناني، حسان دياب - سبوتنيك عربي
رئيس الحكومة اللبنانية: لن أقبل أن تمر كارثة مرفأ بيروت دون محاسبة
وجاء في البيان: "أن قيادة الشرطة تؤكد أن كل ما جاء على لسان نادر مختلق وافتراء لغايات مشبوهة".

وأضاف: "إن قيادة شرطة مجلس النواب تؤكد للمرة الألف بأن مهام ضباطها وعناصرها تنحصر فقط بحماية مقر المجلس حصرا وأن تأمين النطاق الجغرافي لمبنى البرلمان مناط بالقوى الأمنية اللبنانية من جيش وقوى أمن داخلي".

وخرج الآلاف من اللبنانيين في تظاهرة غاضبة، وسط بيروت، تحت عنوان "يوم الحساب" و"رفع المشانق"، بعد أربعة أيام من انفجار مرفأ بيروت، الذي أسفر عنه 154 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح وعشرات المفقودين.

وردد المحتجون "ثورة" و"الشعب يريد إسقاط النظام"، وطالبوا بـ "تعليق مشانق" المسؤولين عن الانفجار في الساحات قبل دفن الضحايا. 

وتقول متظاهرة لوكالة "سبوتنيك"، "أحمل السلطة السياسية الفاسدة مسؤولية الانفجار، فجرونا قتلوا أصدقائنا دمروا بيوتنا وأرزاقنا، فليرحلوا". 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала