تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

كتلة "الوسط المستقل" اللبنانية: حجم العمل في مرفأ طرابلس خلال أيام قارب العمل في أشهر

© Sputnik . Valery Melnikov / الذهاب إلى بنك الصورمرفأ بيروت، لبنان 6 أغسطس/ آب 2020
مرفأ  بيروت، لبنان 6 أغسطس/ آب 2020 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أوضح الدكتور خلدون الشريف، مستشار نجيب ميقاتي، رئيس كتلة "الوسط المستقل"، أن مرفأ طرابلس يحتاج إلى "تأمين كشافين وتسهيل جمركي وإداري مركزي وإلى تحسين وتخفيض سعر الخدمات"، مؤكدا أن عمل كتلة "الوسط المستقل" سيتركز على هذه الجوانب، وذلك في أعقاب تفجير مرفأ بيروت.

وعبر حسابه على "فيسبوك" عقب جولة تفقدية في مرفأ طرابلس، كتب الشريف: "في زيارتنا إلى مرفأ طرابلس اكتشفنا أن العمل فيه لأيام قارب العمل في أشهر، حيث أفرغت 3000 حاوية في 4 أيام".

وتابع "هو يحتاج فقط إلى تأمين كشافين وتسهيل جمركي وإداري مركزي وإلى تحسين وتخفيض سعر الخدمات فيه كي يجذب التجار، وهذا ما سنعمل عليه. الكلام السلبي عن العمل فيه غير صحيح. إلى الأمام، بيروت القلب وطرابلس الرئة".

على مستوى أزمة النفايات في طرابلس، كتب الشريف: "وفي زيارتنا إلى مركز المحافظة، طلبنا من المحافظ ورئيس اتحاد بلديات الفيحاء ألا يكتفيا بالمراسلات لحل مشكلة غازات وسوائل جبل النفايات التي تعطلت مضخاتها. بل أن يبادرا برفع الأخطار دون إبطاء اذ تقع المسؤولية كاملة على الحكومة والإدارات المحلية ووعدانا بذلك".

في ما يتعلق بفيروس كورونا المستجد، أكد الشريف "طالبنا وزارة الصحة إجراء فحوصات كثيفة ومن الداخلية عزل المصابين أو البؤر في المناطق ذو الكثافة العالية، كما ونناشد كل الناس وضع الكمامات والتزام التباعد وشروط النظافة الملزمة في الغسل والتعقيم". 

وقام وفد من كتلة "الوسط المستقل" بتكليف من الرئيس ميقاتي بتفقد مرفأ طرابلس والاطلاع على سير العمل فيه من استقبال للسفن وتفريغ للبضائع وحركة الحاويات، ومن سعي حثيث لسد الثغرة التي خلفها الإنفجار الهائل الذي أصاب مرفأ بيروت.

وضم الوفد النائبين نقولا نحاس وعلي درويش، والدكتور الشريف، ومدير مكتب الرئيس ميقاتي، مقبل ملك.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала