بصور له مع مسؤولين إسرائيليين.. قطر ترد على رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق

© AP Photo / Kamran Jebreiliرئيس الاستخبارات السعودية السابق تركي الفيصل
رئيس الاستخبارات السعودية السابق تركي الفيصل - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
رد مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية أحمد بن سعيد الرميحي، على مقال رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، تركي الفيصل، والانتقادات التي وجهها الأخير لقطر في مقال له بصحيفة الشرق الأوسط، أمس الجمعة.

وكتب الرميحي على صفحته الرسمية بموقع "تويتر"، "تركي الفيصل في مقال مليئ بالأكاذيب نشرته صحيفة الشرق الأوسط".

واقتبس المسؤول القطري في تعليقه ما قاله تركي الفيصل في مقاله، ناشرا صورا له مع شخصيات إسرائيلية: "قيادة قطر، فلم تفلح إلا في السب والشتم ودفع إتاوات للإرهابيين من شيعة وسنة، وتسلط ما حبا اللهُ بلدهم به من خيرات لحرق الأخضر واليابس في البلاد العربية. كل ذلك وأيديهم في أيادي القيادات الإسرائيلية منذ أن انقلب الابنُ على أبيه".

وكان الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، قد قال أمس الجمعة، إن دولة الإمارات العربية المتحدة "فاجأتنا" بعقد اتفاق السلام مع إسرائيل.

رئيس الاستخبارات السعودية السابق تركي الفيصل - سبوتنيك عربي
رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق: الإمارات فاجأتنا باتفاقها مع إسرائيل
جاء ذلك في مقالة نشرها في صحيفة "الشرق الأوسط"، حيث أشار إلى أن الإمارات تؤكد أن قرارها هذا "ينبع من مبدأ سيادة الدولة في أخذ القرار الذي ترى فيه مصلحة لها ولشعبها، وهذا حق لها في كل الظروف".

وأضاف الأمير السعودي في مقاله: "فلقد تسارعَ الثلاثي الخرب، قيادات قطر وتركيا وإيران، لكيل الاتهامات لدولة الإمارات العربية المتحدة بالخيانة والطعن في الظهر، وكل ما تعودنا أن نسمعه منهم، ويضاف إليهم للأسف، القيادة الفلسطينية التي رمت بنفسها خلف الثلاثي والتي لم تنل منه سابقا، ولن تنال منه لاحقا، إلا شعارات جوفاء".

وكان الأمير تركي الفيصل قد القى الضوء في مقاله على أن "المملكة العربية السعودية وضعت ثمن إتمام السلام بين إسرائيل والعرب، هو قيام دولة فلسطينية ذات سيادة وعاصمتها القدس".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала