بعيدا عن أزمة سد النهضة... مباحثات سودانية إثيوبية لتعزيز العلاقات بين شعبيهما

© AFP 2022 / Ashraf Shazlyتداعيات التصعيد العسكري في منطقة تيغراي - لاجئون من إثيوبيا في السودان 22 نوفمبر 2020
تداعيات التصعيد العسكري في منطقة تيغراي - لاجئون من إثيوبيا في السودان 22 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.04.2021
تابعنا عبرTelegram
أجرى السفير الإثيوبي لدى السودان يبلتال أيميرو، محادثات مثمرة مع الأمينة العامة للمجلس السوداني للصداقة الشعبية الدولية سلوى محمد، أمس الأربعاء.

ووفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية، أكد السفير الإثيوبي خلال المباحثات تعزيز المزيد من المشاركات في العلاقات الشعبية بين إثيوبيا والسودان.

سد النهضة، إثيوبيا 3 يناير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.04.2021
إثيوبيا تعلق على قرار السودان الأخير وتوجه "اتهاما" إلى مصر
وأعرب عن استعداد السفارة للقيام بالتنسيق لزيارة وفد الدبلوماسية العامة لإثيوبيا للسودان التي تم تأجيلها بسبب تفشي فيروس كورونا.

من جانبها، قالت المسؤولة السودانية إن "شعبي إثيوبيا والسودان شعب واحد له روابط تاريخية وثقافية عميقة الجذو".

وأكدت سلوى الحاجة إلى القيام بأنشطة تعزز العلاقات الشعبية بين البلدين، لافتة إلى أن المجلس مستعد لترتيب زيارة وفد الدبلوماسية العامة الإثيوبي للسودان قريبا.

كما أكد الجانبان أهمية التعاون في تنظيم الفعاليات المختلفة التي تعزز العلاقات بين شعبي إثيوبيا والسودان.

يأتي ذلك تزامنا مع تصاعد أزمة سد النهضة الإثيوبي بين مصر والسودان من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى، حيث مصر والسودان أثيوبيا بالتعنت في المفاوضات، ورفض كل المقترحات لتطوير العملية التفاوضية؛ فيما اتهمت أديس أبابا الطرفين المصري والسوداني بالعمل على تقويض المفاوضات، وإخراجها من منصة الاتحاد الأفريقي الذي يقود المحادثات.

وتعتزم أثيوبيا بدء الملء الثاني للسد خلال في موسم الأمطار، الصيف المقبل، بشكل آحادي؛ وهو ما تحذر منه مصر والسودان.

وتريد مصر والسودان اتفاقا ملزما لأثيوبيا، بشأن سنوات الملء وآلية تشغيله، والجهة التي يتم اللجوء إليها في حالة الخلاف؛ وهو ما ترفضه أديس أبابا رغم تكرار تعهداتها بعدم إلحاق الضرر بدول المصب أثناء ملء وتشغيل السد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала