تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هل أعلنت تونس حقا "الإفلاس التام" بسبب الموجة الوبائية المدمرة؟

© AFP 2021 / FETHI BELAIDالرئيس التونسي قيس سعيد في قصر قرطاج، تونس 12 ديسمبر 2020
الرئيس التونسي قيس سعيد في قصر قرطاج، تونس 12 ديسمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.07.2021
تابعنا عبر
انتشر على منصات التواصل الاجتماعي، لا سيما بين المستخدمين التوانسة، تصريح منسوب لرئيس البلاد، يقول فيه إن تونس أوشكت على الإفلاس بسبب الوباء.

المنشور مرفق بتعليق جاء فيه أن الرئيس التونسي قيس سعيّد قال: "أيام قليلة وندخل مرحلة الإفلاس التام. الظروف الصحية أثرت على اقتصادنا بشكل كبير". لكن التصريح عار تماما من الصحة.

تزامن انتشار التصريح المزيف مع مرور البلاد بأسوأ موجة وبائية منذ بدء الجائحة، جنبا إلى جنب مع اضطرابات سياسية واقتصادية حادة.

لكن لم يرد من مؤسسة الرئاسة التونسية، والتي يمكن مطالعة بياناتها الرسمية عبر حسابها بموقع "فيسبوك"، أي تصريح كهذا، ولم تتلق "سبوتنيك" بيانا مشابها من الرئاسة التونسية.

في اجتماع سابق، قال سعيّد، تعليقا على الموجة الوبائية الجامحة، إن تونس خسرت معركة ولكنها ستنتصر في هذه الحرب.

كما استبعد في تصريحات منفصلة، فرض حجر صحي شامل في بلاده، معللا ذلك بالظروف الاقتصادية والاجتماعية فيها، لكنه لم يأت على ذكر مسألة الإفلاس.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала