تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

على خلفية أزمة المهاجرين...تعليق جزئي لاتفاق تيسير منح التأشيرات بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا

© Sputnik . Viktor Tolochko / الذهاب إلى بنك الصوروضع المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا، 8 نوفمبر 2021
وضع المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا، 8 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.11.2021
تابعنا عبر
قرر الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، تعليق اتفاقية تيسير منح التأشيرات إلى المسؤولين في بيلاروسيا على خلفية تصاعد أزمة المهاجرين.
القاهرة-سبوتنيك. وقال المجلس الأوروبي في بيان، إن المجلس اعتمد اليوم قرارا بالتعليق الجزئي لاتفاق تيسير منح التأشيرات بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا، موضحا أن القرار اتُخذ ردا على "الهجوم الهجين" من قبل بيلاروس، في إشارة إلى أزمة المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا.
وأوضح البيان أن القرار لا يشمل المواطنين العاديين في بيلاروس، لافتا إلى أنهم سيستمرون في التمتع بمزايا اتفاق تسهيل التأشيرة الموقع بين بروكسل ومينسك.
وأعرب المجلس الأوروبي في بيانه عن إدانته الشديدة لما وصفه بـ "استمرار استغلال قضية الهجرة من قبل النظام البيلاروسي".
ووذكرت لجنة حدود الدولة في بيلاروسيا، يوم الاثنين، أن مجموعة كبيرة من اللاجئين من دول الشرق وأفريقيا توجهوا إلى حدود بيلاروسيا مع بولندا.
ونظراً للوضع القائم، قرر رئيس بولندا فرض حالة الطوارئ في المناطق المتاخمة لبيلاروسيا، والاستعانة بالجيش والشرطة، لمساعدة سلطات الحدود. وأفاد حرس الحدود البولندي أنه في أيلول/ سبتمبر الماضي، تم تسجيل 7535 محاولة لعبور الحدود مع بيلاروسيا بشكل غير شرعي، في حين كان هذا العدد قد بلغ في عام 2020 بكامله، 120 محاولة فقط.
وأشار الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، في وقت سابق، إلى أن مينسك لن تصد بعد الآن، تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الاتحاد الأوروبي، بسبب العقوبات الغربية، وعدم توفر الأموال والإمكانيات.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала