الشرطة الإسرائيلية تهدم منزل أسرة منفذ هجوم في القدس

© REUTERS / AMMAR AWADاشتباكات بين قوات الشرطة الإسرائيلية والفلسطينيين في حي سلوان، الضفة الغربية المحتلة، فلسطين، 29 يونيو 2021
اشتباكات بين قوات الشرطة الإسرائيلية والفلسطينيين في حي سلوان، الضفة الغربية المحتلة، فلسطين، 29 يونيو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 01.02.2022
تابعنا عبرTelegram
هدمت السلطات الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، منزل أسرة فلسطيني قتل برصاص قوات الأمن الإسرائيلية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة في تشرين الثاني/ نوفمبر.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن السلطات الإسرائيلية هدمت منزل "الشهيد فادي أبو شخيدم مخيم شعفاط" للاجئين الفلسطينيين في القدس.
موقع عملية طعن رجل الأمن الإسرائيلي بالقدس الغربية  - سبوتنيك عربي, 1920, 21.11.2021
"حماس": منفذ عملية إطلاق النار في القدس هو القيادي بالحركة فادي أبو شخيدم
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن أكثر من 150 شرطيا وجنديا وصلوا إلى الموقع لتدمير المنزل.
واعترض بعض السكان عملية الهدم حيث ألقوا الحجارة نحو القوات التي ردت عليهم بوسائل "مكافحة الشغب"، بحسب "فرانس برس".
ودمرت القوات الجدران الخارجية للمنزل بتوسعة فتحات النوافذ، كما دمرت الجدران الداخلية بواسطة المطارق اليدوية وأدوات هدم الخرسانة.
وكان الجيش الإسرائيلي، قد أصدر الشهر الماضي أمرا بهدم منزل فادي أبو شخيدم.
وفي 21 نوفمبر الماضي، نفذ الفلسطيني فادي أبو شخيدم (42 عاما) من مخيم شعفاط في القدس، هجوما بإطلاق نار من بندقية محلية الصنع من نوع "كارلو" أمام باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى ما أسفر عن مقتل الإسرائيلي إلياهو كاي (31 عاما)، وإصابة 3 آخرين من بينهم عنصرين في الشرطة الإسرائيلية، التي فتح عناصرها النار باتجاه المنفذ فأردوه قتيلا.
ولاحقا، أعلنت حركة "حماس" أن أبو شخيدم هو قيادي في الحركة من مخيم شعفاط، في القدس الشرقية.
ونعت الحركة أبو شخيدم، مؤكدة أن "جرائم إسرائيل لن تبقى دون رد رادع".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала