وزير الخارجية الإيراني يكشف عما قاله لنظيره التركي عن إسرائيل وتحركاتها في المنطقة

© AFP 2022 / -وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية التركي مولو تشاووش أوغلو في أنقرة
وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية التركي مولو تشاووش أوغلو في أنقرة - سبوتنيك عربي, 1920, 27.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، "طرح حساسية واعتبارات إيران حول الصهاينة وتحركات الكيان الصهيوني، خلال لقائه مع نظيره التركي مولو تشاووش أوغلو".
وقال عبد اللهيان، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره تشاووش أوغلو في أنقرة: "لقد قلنا مرارا وتكرارا إن سياسة الجوار وتطوير العلاقات الإيرانية التركية وتعميقها مدرج على جدول الأعمال الجاد للحكومة"، مؤكدا أن "التوصل إلى اتفاق في الجولة الجديدة لمفاوضات رفع الحظر رهن بمدى الرؤية الواقعية لأمريكا والدول الأوروبية الثلاث ألمانيا وبريطانيا وفرنسا".
وأضاف: "خلال زيارتي اليوم، سيتم تقديم مسودة ونسخة من اقتراح الجانب الإيراني للعمل على وثيقة تعاون شاملة وطويلة الأمد بين البلدين إلى السيد تشاووش أوغلو"، متابعا: "أطلعت السيد أوغلو على زيارة السيد بوريل لطهران والاتفاق على مواصلة المفاوضات النووية لرفع الحظر".
وختم وزير الخارجية الإيراني بالإعراب عن "آمله في أن تشهد الجولة الجديدة من المفاوضات بين إيران والأطراف الأخرى، التوصل إلى نقطة الاتفاق شريطة السلوك الواقعي لأمريكا والدول الأوروبية الثلاث".
وكان وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، قال إن "العقوبات المفروضة على إيران غير عادلة وإن بلاده لا تقبل مثل هذا الأمر".
وأعلنت وزارة الخارجية التركية، أمس الأحد، أن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان سيزور أنقرة اليوم الاثنين، بعد أن رفضت طهران المزاعم "السخيفة" من جانب إسرائيل بأن الجمهورية الإسلامية تخطط لشن هجمات ضد إسرائيل في تركيا.
وتأتي الزيارة بعد أربعة أيام من شكر وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد - الذي من المقرر أن يتولى رئاسة حكومة تصريف الأعمال - تركيا على إحباط مؤامرة اغتيال إيرانية مزعومة ضد مواطنيها في إسطنبول، بحسب موقع "anews" التركي.
وكانت تركيا قد اعتقلت، في الأسبوع الماضي، ثمانية أعضاء من خلية إيرانية مزعومة كانوا يخططون لقتل إسرائيليين بمن فيهم سفير سابق قبيل زيارة لابيد لأنقرة، كما جاء في المصدر السابق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала