الأمم المتحدة تمنح قوة حفظ السلام الصينية جنوبي لبنان ميدالية الشرف للسلام

© AP Photo / Hussein Mallaعلم "حزب الله"، الأمم المتحدة، جنوب لبنان، الجنوب اللبناني، 2 سبتمبر 2019
علم حزب الله، الأمم المتحدة، جنوب لبنان، الجنوب اللبناني، 2 سبتمبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 02.07.2022
تابعنا عبرTelegram
منحت الأمم المتحدة 410 عسكريين يشكلون ضباط وجنود قوة حفظ السلام الصينية العشرين في قوات الأمم المتحدة العاملة جنوبي لبنان (يونيفيل)، ميدالية الشرف الأممية للسلام التي تمنح لمن قدموا مساهمات بارزة في السلام الإنساني.
وأقيمت مراسم حفل تقليد الميداليات في معسكر القوة الصينية في اليونيفيل في بلدة "الحنية" جنوبي لبنان، يوم أمس الجمعة، بحضور رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء أرولدو لاثارو، والسفير الصيني لدى لبنان تشيان مين جيان، وقادة الكتائب في اليونيفيل، وممثلي القوات المسلحة اللبنانية ومسؤولين محليين.
وأعرب اللواء لاثارو، في كلمة خلال المراسم، عن خالص امتنانه للحكومة الصينية على دعمها المستمر لليونيفيل. ووصف جنود حفظ السلام الصينيين بأنهم "السفراء الكبار للصين والقوات المسلحة الصينية". وقال قائد اليونيفيل لجنود حفظ السلام الصينيين إن "الميدالية المستحقة هي علامة تقدير لجهودكم الشاقة، فضلا عن المساهمة والالتزام المهيمن اللذين قدمتموهما لمهمة السلام في جنوب لبنان".
وأشاد اللواء لاثارو "بشدة" بجنود حفظ السلام الصينيين لعملهم، بما في ذلك تطهير حقول الألغام الخطرة وتطوير أعمال البناء وتقديم المساعدة الطبية. وقال إن قوات حفظ السلام الصينية "ساعدت العديد من المجتمعات المحلية والناس الذين يعيشون هنا في تحسين ظروفهم المعيشية، وتوفير الرعاية الطبية وتقوية الروابط معهم"، مضيفا أن "هذا رمز لدوركم النشط في الحفاظ على السلام والاستقرار في جنوب لبنان"، وفقا لوكالة "شينخوا".
وتشارك الصين في اليونيفيل منذ العام 2006 بقوة يبلغ تعدادها في الوقت الحالي 410 ضباط وجنود، حيث تقوم بمهام متنوعة مثل البحث عن الألغام والقذائف غير المنفجرة ونزعها وتشييد المشاريع وتقديم الإنقاذ الطبي والمساعدات الإنسانية. كما تقوم القوة الصينية في اليونيفيل بمهام عملانية تشمل دعم وتنقل وحرية الحركة لليونيفيل وبناء منشآت حماية قوات اليونيفيل، وشق الطرق وتأهيل المدارس ورياض الأطفال في المنطقة الحدودية جنوبي لبنان.
قوات اليونيفيل في لبنان  - سبوتنيك عربي, 1920, 11.06.2022
مئات اللبنانيين يحتجون أمام مقر "اليونيفيل" دعما لاعتماد الخط 29 في ترسيم الحدود مع إسرائيل
وخلال الأشهر الماضية، قامت قوة حفظ السلام الصينية جنوبب لبنان بتنظيف آلاف الأمتار المربعة من حقول الألغام، كما أنجزت عشرات المشاريع الهندسية، وقدمت العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل والخدمات السريرية والمساعدة الطبية لآلاف المرضى من عناصر اليونيفيل والسكان المحليين. وأنشئت يونيفيل بقرار من مجلس الأمن الدولي في العام 1978 لمراقبة انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان، ثم تم تجديد وتوسيع تفويضها عقب حرب يوليو/تموز في العام 2006، وتضم حاليا نحو 10 آلاف و144 جنديا ونحو 800 موظف مدني من 46 دولة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала