عبد اللهيان: الكيان الإسرائيلي لا يفهم إلا لغة القوة وإيران لن تبتعد عن منطق المفاوضات مع أمريكا

© AFP 2022 / ATTA KENAREوزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان
وزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأربعاء، أن "الكيان الصهيوني أثبت أنه لا يفهم لغة الديمقراطية والسياسية، ولا يفهم سوى لغة القوة".
وشدد عبد اللهيان، خلال مشاركته عبر تقنية فيديو في المؤتمر الإقليمي للوحدة الإسلامية المقام في سنندج غربي إيران، على أن "المقاومة الفلسطينية جعلت من الحلم الصهيوني الوهمي من الفرات إلى النيل، جدارا إسمنتيا يحيط الأراضي المحتلة"، حسب وكالة الأنباء الإيرانية- إرنا.
المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفى بمقر الخارجية الإيرانية في طهران، اليوم الأربعاء، 13 يوليو/تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
الخارجية الإيرانية: دول المنطقة لا تريد أن تكون في مواجهة مع طهران ضمن إطار السياسات الأمريكية
وأضاف: "نعتبر التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانة صارخة لقضية الشعب الفلسطيني، وأن السيد علي خامنئي أكد مرارا على الحلول السياسية للقضية الفلسطينية"، لافتا إلى "مبادرة إيران المبنية على إجراء استفتاء يشمل جميع سكان فلسطين الأصليين".
وفي شأن آخر، أكد عبد اللهيان، أن "إيران لن تبتعد عن منطق المفاوضات والمسار الدبلوماسي في المفاوضات النووية وتواصل طريقها بكرامة للتوصل إلى اتفاق صحيح".
وأوضح أن "الجانب الأمريكي يقول إن مشاكله الداخلية تحول دون القبول بقضايا أكثر من المفاوضات"، مؤكدا أننا "نعمل في الحكومة على ضمان المزيد من المزايا الاقتصادية ومصالح الشعب الإيراني مع الالتزام بالخطوط الحمراء".
وتابع وزير الخارجية الإيراني، أن بلاده "أكثر الأطراف التزاما بالاتفاق وترحب باتفاق جيد ومستدام وقوي وإلغاء العقوبات عبر المسار الدبلوماسي"، مؤكدا ضرورة تحلي أمريكا بالنظرة الواقعية في المفاوضات كي يفسح المجال أمام التوصل إلى اتفاق جيد.
وكان وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، دعا الاثنين الماضي، الولايات المتحدة إلى التحلي بالواقعية واتخاذ إجراءات من شأنها أن تفضي للوصول إلى اتفاق حول برنامج إيران النووي.
وقال عبد اللهيان خلال اتصال هاتفي مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل: "على البيت الأبيض أن يضع جانبا المبالغات والشكوك وأن يكون واقعيا ويقوم باتخاذ خطوات لإيجاد حل والتوصل إلى اتفاق والتوقف عن تكرار النهج غير الفعال والسلوك غير البناء وعدم اللجوء إلى الضغط والعقوبات"، وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الإيرانية.
من جانبه، ثمن بوريل، وفقا للبيان، الإرادة الإيجابية والجادة التي تتحلى بها إيران في عملية المفاوضات، مؤكدا استعداده لتسهيل وتسريع عملية التفاوض حول الاتفاق النووي عبر التواصل والتشاور مع جميع الأطراف.
واستضافت العاصمة القطرية الدوحة، مطلع الشهر الجاري، محادثات غير مباشرة بين الجانبين الأمريكي والإيراني، حول الاتفاق الخاص ببرنامج طهران النووي، وسبقت هذه الجولة في الدوحة عدة جولات تفاوضية في فيينا لم تسفر عن تقدم لافت.
وانسحبت الولايات المتحدة بشكل أحادي من الاتفاق، في أيار/ مايو 2018، وأعادت فرض العقوبات الاقتصادية على إيران؛ وردت طهران بالتخلي عن بعض القيود المفروضة على نشاطها النووي، المنصوص عليها في الاتفاق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала