العراق.. تحالف الفتح يدعو التيار الصدري والإطار التنسيقي إلى ضبط النفس

© AFP 2022 / Ahmad Al-Rubayeأنصار مقتدى الصدر يقتحمون الحواجز الخرسانية على طول جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء شديدة الحراسة في العاصمة بغداد، أثناء احتجاجهم على ترشيح كتلة منافسة لرئاسة الوزراء، في 30 يوليو 2022.
أنصار مقتدى الصدر يقتحمون الحواجز الخرسانية على طول جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء شديدة الحراسة في العاصمة بغداد، أثناء احتجاجهم على ترشيح كتلة منافسة لرئاسة الوزراء، في 30 يوليو 2022. - سبوتنيك عربي, 1920, 01.08.2022
تابعنا عبرTelegram
دعا هادي العامري رئيس تحالف الفتح، التيار الصدري والإطار التنسيقي إلى ضبط النفس وتقديم مصلحة البلاد.
جاءت تصريحات رئيس تحالف الفتح في بيان، اليوم الاثنين، بحسب وكالة الأنباء العراقية.
رئيس مجلس النواب في العراق محمد الحلبوسي - سبوتنيك عربي, 1920, 31.07.2022
البرلمان العربي يرحب بقرار الحلبوسي تعليق عمل مجلس النواب العراقي
وقال العامري إن أجواء التصعيد الإعلامي من خلال البيانات والبيانات المضادة، التي تدعو الى الحشد الجماهيري، قد تخرج عن السيطرة وتفضي الى العنف.
وأضاف رئيس تحالف الفتح: "أكرر ندائي مخلصا إلى الأخوة في التيار الصدري وفي الإطار التنسيقي إلى أن يغلبوا منطق العقل والحكمة وضبط النفس والتأني وتقديم مصلحة البلاد والعباد من خلال الحوار الجاد والبناء".
وحث العامري الجانبين على تجنب إراقة الدماء، قائلا: "رفقا بالدم العراقي فهو أمانة في أعناق الجميع، ومسؤولية سفكه يتحملها الجميع". ودعا رئيس تحالف الفتح إلى "التفاهم والحوار".
وكان الإطار التنسيقي في العراق، قد أعلن مساء الأحد "دعم الشعب في الدفاع عن شرعية الدولة والعملية السياسية والدستور"، في أعقاب دعوات التيار الصدري إلى تغيير جذري للنظام السياسي في البلاد.
ونظم المتظاهرون المؤيدون للتيار الصدري احتجاجات داخل المنطقة الخضراء في بغداد، اعتراضا على ترشيح تحالف "الإطار التنسيقي" محمد شياع السوداني، لمنصب رئيس الحكومة.
ويعاني العراق منذ إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2021 من أزمة سياسية حادة، حيث لم تفض المشاورات بين الأطراف السياسية لتسمية رئيس للوزراء إلى نتيجة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала