04:12 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أقدمت إحدى نساء تنظيم "داعش" الإرهابي، على الانتحار قبل ساعات، في الساحل الأيمن لمدينة الموصل مركز نينوى في شمال العراق.

    علمت مراسلة "سبوتنيك" من مصدر محلي بداخل نينوى، أن زوجة أحد أبرز عناصر تنظيم "داعش"، تنحدر من قرية الحود التابعة لناحية القيارة جنوبي الموصل، انتحرت بإحراق نفسها في الساحل الأيمن.

    ويقول المصدر، إن المرأة أحرقت نفسها، بعد إصابة ابنها ويدعى "أوس" بضربة لطيران التحالف الدولي ضد الإرهاب، يوم أمس الأحد، مشيرا  إلى أن ابنها وهو عنصر أيضا  بتنظيم "داعش"، بترت ساقه من الضربة.

    وذكر المصدر، الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن الداعشية واسمها "نهلة" لديها أربعة أبناء جميعهم مع أبيهم يعملون في قسم الأمنية بالتنظيم، ونفذوا عمليات إعدام بحق المئات من أبناء القيارة.

    ووصف المصدر، العناصر المذكورين، بأنهم من أشد الدواعش بطشا ووحشية، ومعروفين بسوء صيتهم في القيارة التي ينحدرون منها.

    ومن المتوقع أن تنطلق القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي ضد الإرهاب، قريبا لتحرير الساحل الأيمن لمدينة الموصل، آخر معاقل تنظيم "داعش" في نينوى شمالي البلاد.

    واستطاعت القوات العراقية أن تحرر أجزاء واسعة من نينوى والساحل الأيسر لمركزها من بطش تنظيم "داعش"، في معركة انطلقت يوم 17 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.    

    انظر أيضا:

    انسحاب عناصر "داعش" من أحياء في الساحل الأيمن للموصل
    فتاة من الموصل تكشف لـ"سبوتنيك" كيف يأكل "داعش" اللحم البشري
    شاهد...رسائل إلى الموصل
    تحضيرات لاقتحام غرب الموصل
    الكلمات الدلالية:
    انتحار سيدة, داعش, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook