13:35 GMT29 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    232419
    تابعنا عبر

    تداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، صورة للملياردير السعودي، الوليد بن طلال، يجلس مع وزيرة مصرية على يخته بـ"الشورت" بمدينة شرم الشيخ، وذلك بحضور هشام طلعت مصطفى رجل الأعمال المصري ورئيس مجموعة طلعت مصطفى.

    واتفق الجانبان، خلال اللقاء الرسمي الذي عقد مساء الأحد، على زيادة استثمارات الوليد بن طلال في مصر، حيث قرر التوسع في منتجع فورسيزون بشرم الشيخ، ليكون أكبر منتجع في العالم والاستثمار في إنشاء فندقين جديدين بالعلمين ومدينتي، ومن المنتظر أن يتجاوز حجم هذه الاستثمارات الجديدة نحو 800 مليون دولار بالاشتراك مع مجموعة طلعت مصطفى، والتي بلغت استثمارتها في منتجعات فورسيزون شرم الشيخ ونايل بلازا والإسكندرية ومشروع مدينتي ومشروع العلمين نحو 1.8 مليار دولار.

    وأشاد بن طلال، بالرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، لجهوده الكبيرة في النهوض بالاقتصاد المصري، موضحاً أنه لديه استثمارات في مصر تضم قطاعات كثيرة منها القطاع الفندقي الذي يضم امتلاك وتشغيل 40 فندقاً ومنتجعاً قائماً، و18 فندقاً ومنتجعاً تحت التطوير، وفي القطاع الإعلامي عن طريق مجموعة روتانا الإعلامية، وفي قطاع الطيران عن طريق طيران ناس الذي يصل إلى 7 محطات ومدن في مصر.

    من جانبها، أشارت الوزيرة المصرية، سحر نصر، إلى أن بيئة الاستثمار محور رئيسي للبرنامج الاقتصادي، والوزارة تعمل على تنفيذ إصلاحات تشريعية ومؤسسية أهمها قانون قانون الاستثمار الجديد الذي صدق عليه الرئيس السيسي، ويتضمن تسهيلات وضمانات وحوافز لكافة المستثمرين، مؤكدة أن مصر ترحب بكافة المستثمرين، والوزارة تعمل على إزالة أي عقبات تواجه عملهم.

    انظر أيضا:

    شاب قال للوليد بن طلال "ركز معي"... فكيف كانت ردة فعله (فيديو)
    الوليد بن طلال: حان الوقت للمرأة السعودية أن تقود السيارة وكفى نقاشا
    لمن باع الوليد بن طلال فندق "فور سيزونز" في تورونتو
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات المصرية السعودية, منتجع, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أخبار السعودية, أخبار مصر الآن, استثمارات أجنبية في مصر, الحكومة السعودية, الحكومة المصرية, هشام طلعت مصطفى, الأمير الوليد بن طلال, سحر نصر, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook