08:05 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفاد مصدر طبي، لـ"سبوتنيك" اليوم الخميس، عن دخول محافظة صلاح الدين، شمال العاصمة العراقية بغداد، حالة الإنذار بعد تسجيل حالات إصابة مشكوك أنها بمرض فتاك معدي.

    وحسب المصدر، أن كل المركز الصحية في قضاء بلد، التابع لمحافظة صلاح الدين، شهدت إقبالا كبيرا من المواطنين للحصول على لقاحات الوقاية من انفلونزا الخنازير، لدرجة نفذت بها اللقاحات.

    وأضاف المصدر لـ"سبوتنيك"، أن قضاء بلد سجل قبل نحو يومين حالة وفاة مشكوك بأنها انفلونزا الخنازير ولم يتم التأكد منها بسبب رفض ذوي المتوفي وهو شاب، أن تشرح جثته.

    وكشف المصدر، عن حالة أخرى حاليا في الحجز الصحي في قضاء بلد، يشك بأن المريض مصاب بانفلونزا الخنازير.

    وأخبرنا المصدر، أن كل الفرق الطبية في قضاء بلد، دخلت حالة الإنذار، ودوامها سيكون بشكل يومي حتى في العطل الرسمية ومنها يوم غد الجمعة، لتقديم اللقاحات والإرشادات للمواطنين وحثهم على تجنب التجمعات، واستخدام الكمامات لاسيما للأطفال عند ذهابهم إلى المدارس.

    ويصعب التفريق والتمييز بين مرض انفلونزا الخنازير والانفلونزا الموسمية، من حيث الأعراض، ولا يتم تحديد نوعها إلا من خلال الفحوصات، ما يدفع الكثير من المدنيين إلى تجاهل الخطر بعدم توجههم إلى المركز الصحية والعيادات الطبية لتلقي العلاج ومعرفة نوع الإصابة.

    انظر أيضا:

    إعادة إعمار العراق... والأنظار تتجه لدور روسي
    هزة أرضية أخرى تضرب محافظة المثنى جنوبي العراق
    العبادي: 9 مليارات دولار عائدات "كردستان العراق" من النفط في 2017
    سيارة فورد قديمة ونادرة تلفت الأنظار في العراق
    الكلمات الدلالية:
    العراق, مرض خطير في العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook