22:12 25 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    الرئيس الروسي يلتقي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، 11 مايو/ آيار 2017

    عباس: إسرائيل أنهت اتفاق أوسلو

    © Sputnik .
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00

    قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، إن القدس هي بلدنا ولن نرحل عنها، مضيفا: "قلنا لا لترامب ولغيره".

    رام الله — سبوتنيك. وأضاف: "قلنا له إن صفقة العصر هي صفعة العصر"، مشيرا إلى أن كلمة الرباط مرتبطة بالفلسطينيين، ونحن المرابطون.

    وقال عباس إن اليهود تم استعمالهم ليكون شعارا للاستعمار، وأن قضيتهم بدأت قبل وعد بلفور، مضيفا: " نقول لترامب لن نقبل مشروعك والقدس العاصمة الأبدية لدولتنا".

    وأعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن انزعاجه من عدم حضور حركتي حماس والجهاد لمؤتمر المجلس المركزي الفلسطيني، مؤكدا أن الفلسطينيين يتمسكون بالقدس عاصمة أبدية لهم رغم قرار الولايات المتحدة الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

    وقال عباس في كلمته بمؤتمر المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية: "الإخوة في الجهاد الإسلامي وفِي حماس قالوا لن يحضروا اجتماع المجلس المركزي".

    وتابع: "موقف حماس أزعجني، فهذه لحظة مصيرية تستدعي على كل فلسطيني الحضور لمناقشة أمور العاصمة القدس".

    وقال عباس: "القدس عاصمة أبدية لدولتنا المستقلة، مضيفا: "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أخرج القدس من الساحة وأزاحها بتغريدة على "توتير".

    وتابع: "الفلسطينيون لا ينتظرون أن تمنحهم إسرائيل أراضي بل موعدا وجدولا زمنيا لانهاء الاحتلال".

    وأضاف: "الولايات المتحدة تسعى إلى إبعاد ملف اللاجئين عن طاولة مفاوضات السلام".

    وتابع: "لا نقبل أن تكون أمريكا وسيطا بيننا وبين إسرائيل"، مضيفا: "إسرائيل أنهت اتفاق أوسلو".

    وقال عباس: "لا نتدخل في شؤون الدول العربية ولن نقبل بأن يتدخل أحد في شؤوننا"

     

    انظر أيضا:

    عباس يعتزم زيارة موسكو الشهر المقبل لبحث القرار الأمريكي بشأن القدس
    نتنياهو يطالب محمود عباس بإدانة مقتل مستوطن إسرائيلي ويتهمه بتشجيع الإرهاب
    عباس يتلقى اتصالا هاتفيا من الملك سلمان
    الكشف عن مخطط أمريكي لعزل عباس من منصبه
    عباس يهدد بالتحرك دوليا ردا على قرار إسرائيل بضم مستوطنات الضفة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار القدس, أخبار إسرائيل, الاعتراف باالقدس عاصمة إسرائيل, السلطة الفلسطينية, حماس, محمود عباس أبو مازن, القدس, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik