05:20 10 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    ترامب يوقع مرسوم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

    صحيفة: تسليم "صفقة القرن" للسعودية... بنود تصدم الفلسطينيين

    © REUTERS / KEVIN LAMARQUE
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    8213

    قال مسؤول فلسطيني إن "الولايات المتحدة الأمريكية، تتأنى في طرح صفقة القرن للسلام، وتُعد الأرضية لمرحلة ما بعد الرئيس محمود عباس".

    ونقلت صحيفة "الحياة" عن مسؤول "رفيع المستوى" دون أن تسميه، قوله إن "الإدارة الأمريكية تتأنى في إطلاق خطتها السياسية التي تُسمى صفقة القرن لأنها تستعد لمرحلة ما بعد الرئيس عباس".

    وأضاف: "هم (الأمريكيون) يعرفون أن الرئيس عباس لن يقبل هذه الخطة، لذلك يراهنون على عامل الوقت، ويحضّرون ليوم تكون فيه قيادات محلية للسلطة في الضفة وأخرى في غزة غير قادرة على رفض المشروع، وتضطر للتعامل معه بصورة تدريجية".

    وفي السياق ذاته، قال موقع "ميدل إيست آي" إن مسؤولين سعوديين تسلموا نسخة من "صفقة القرن" التي أعدتها الإدارة الأمريكية بقيادة دونالد ترامب، للرئيس الفلسطيني محمود عباس، غير أنها لم تنشر بعد رسميا.

    وكشف الموقع أن الصفقة تقع في 35 صفحة، وعلم بها الجانب الفلسطيني بالكامل، وعلقت السلطة بقولها: "لن تجد فلسطينيا واحدا يقبل بهذه الصفقة"، بحسب ما صرح به مسؤول فلسطيني رفض الكشف عن اسمه.

    وتقضي الخطة بدولة فلسطينية بحدود مؤقتة تغطي نصف الضفة الغربية وقطاع غزة فقط، من دون القدس، والبدء بإيجاد حلول لمسألة اللاجئين.

    كما تقول الصفقة إنه على الفلسطينيين بناء "قدس جديدة" على أراضي القرى والتجمعات السكانية القريبة من المدينة، بحسب ما نشره الموقع.

    وتقضي الصفقة ببقاء الملف الأمني والحدود بيد إسرائيل، فيما تبقى المستوطنات هناك خاضعة لمفاوضات الحل النهائي.

    وعن المدينة القديمة في القدس التي فيها المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، تقضي الخطة بإنشاء ممر من الدولة الفلسطينية الجديدة إلى القدس القديمة للعبور هناك لأداء الصلوات، حسب الموقع.

    انظر أيضا:

    للمرة لأولى... عريقات يكشف تفاصيل صفقة القرن
    قياديان في "فتح" يتحدثان عن "مبادرة عباس" و"صفقة القرن"
    أمين عام جبهة التحرير: "صفقة القرن" محاولة لتصفية القضية الفلسطينية
    سياسي فلسطيني: "صفقة القرن" ماتت قبل أن تولد
    لافروف: روسيا لا تعرف ما تعنيه الولايات المتحدة بـ "صفقة القرن" حول التسوية في الشرق الأوسط
    الكلمات الدلالية:
    القدس المحتلة, صفقة القرن, ترامب في السعودية, السعودية, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik