00:32 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    المؤتمر الصحفي لتدشين مجموعة جنوبيات من أجل السلام  اليوم السبت 17 مارس / آذار 2018

    اليمن: "جنوبيات من أجل السلام"... كيان أبيض في واقع تلون بالصراعات

    © Photo / AlTAMIMI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    سبقت المرأة العدنيّة شقيقاتها في الجزيرة والخليج في الحصول على حقوقها المدنية، فقد تبوأت، منذ نهاية أربعينيات القرن الماضي، مواقع مهمة في المجتمع، وتولت مناصب، ظلت قاصرة، على الرجال، في بعض البلدان.

    وساعد المناخ المدني، الذي ساد إبان الاستعمار البريطاني، في تمكين المرأة من تجاوز القيود التقليدية.

    وبعد استقلال الجنوب، وتبني التجربة الاشتراكية وتأثير الاتحاد السوفيتي والمعسكر الشرقي على نمط الحياة في الجنوب اليمني، حظيت المرأة باهتمام خاص، تمثل في الحفاظ على مكتسباتها السابقة وإصدار تشريعات تعزز دورها في المجتمع.

    ولعل أبرز وأهم إنجاز تشريعي حصلت عليه المرأة الجنوبية، هو إصدار قانون الأسرة في بداية سبعينيات القرن الماضي، الذي نص على منع تعدد الزوجات، واعتبر الطلاق غير ساري المفعول إلا أمام المحكمة، وغيرها من الفقرات التي تعزز المساواة والشراكة. 

    وبعد إعلان الوحدة عام 1990، وتنامي دور القوى التقليدية في المجتمع ألغيت كل هذه التشريعات، وشنّت الجماعات الدينية المتطرفة حملة منظمة لنسف الإنجازات، التي حصلت عليها المرأة.

    وعقب اجتياح الجنوب عاشت المرأة الجنوبية حالة من الرعب بسبب ممارسة هذه الجماعات تجاه المرأة المتحررة. 

    مرحلة جديدة

    تقف المرأة الجنوبية على أعتاب مرحلة جديدة، في الوقت الحالي، فالنجاحات، التي حققتها الثورة الجنوبية على الأرض أدت إلى تقلص نفوذ الجماعات التقليدية في المجتمع، وشجعت المرأة الجنوبية على العمل لا ستعادة ما سلب منها إبان سيطرة حزب الإصلاح وحلفائه من القوى التقليدية القبلية. 

    وبدأت الناشطات الجنوبيات، في مختلف التخصصات، في إنشاء منظمات إبداعية ومهنية وحقوقية وسياسية لا ستعادة ماسلب منها ، ولمجاراة التطور العالمي. 

    المؤتمر الصحفي لتدشين مجموعة جنوبيات من أجل السلام اليوم السبت 17 مارس / آذار 2018
    © Photo / ALTAMIMI
    المؤتمر الصحفي لتدشين مجموعة جنوبيات من أجل السلام اليوم السبت 17 مارس / آذار 2018

    جنوبيات من أجل السلام

    ويأتي إشهارمجموعة "نساء جنوبيات من أجل السلام" في إطار هذا التوجّه، الذي شاركته فيه مجموعة من النساء من مختلف محافظات الجنوب. 

    وتحظى المجموعة بدعم المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يناضل من أجل استعادة الدولة الجنوبية المستقلة وعاصمتها عدن.

    التغلب على المخاطر

    قالت الدكتورة آمنه صالح الشهابي، الناشطة الجنوبية، خلال الاحتفال بتدشين المجموعة، أن رؤية نساء الجنوب تتبلور في المشاركة في بناء دولة مدنية لديها مؤسسات فاعلة تقوم على مشاركة السلطة والتوزيع العادل في تطبيق القانون والعدالة الانتقالية والاجتماعية وضمان مشاركة نساء الجنوب، ذوات الكفاءة، في كافة الإجراءات والتدابير المتعلقة بالأعمار وإعادة الإعمار وفق الوعود المقدمة من قبل دول المنطقة والمجتمع الدولي على أساس مبدأ المساواة والشفافية.

    وطالبت آمنه، بإزالة المخاطر المتمثلة في انتشار السلاح ونزعه وفقا لخطة وطنية وأن يكون للمرأة الجنوبية دور فاعل ومؤثر في عملية دمج الشباب في المجتمع من خلال توفير فرص عمل من أجل ضمان تحقيق السلام.

    تحديات كبيرة

    من جانبها قالت الناشطة الحقوقية أماني البكري، إن هناك تحديات كبيرة تواجه المرأة الجنوبية ومنها إنعدام التمثيل الحقيقي على الصعيدين الوطني والدولي للنساء الجنوبيات في العملية السياسية والاعتقال التعسفي والاختفاء القسري والاحتجاز للمدنيين من غير حق قانوني.

    ولفتت إلى أن المرأة تعاني من تدخلات في الصلاحيات وتعدد جهات اتخاذ القرارات، وتجاهل مبدأ الكوتا 30 في المئة، إضافة إلى إقصاء النساء، ذوات الكفاءة والتخصص في كل المجالات، من أداء أدوارهن والتركيز على طيف نسائي واحد، وهو ما جعل المرأة الجنوبية تعاني في بعض المحافظات الجنوبية من الموقف الذكوري وتعرضها للنظرة الدونية، الذي يؤدي إلى حرمانها من حقها في التعبير.

    كيان أبيض

    وتقول ثريا سالم مجمل، عضو مجموعة جنوبيات من أجل السلام: "نريد أن نقول للعالم أن المرأة الجنوبية لديها مسؤلية كبيرة من أجل بناء مجتمع مسالم وفقا للمبادىء والقيم الإنسانية، التي تنبذ كل مايعكر صفو السلام، استناد إلى قرار مجلس الأمن 1325، الذي يؤكد على أن المرأة عنصر فاعل في إحلال السلام والأمن.

    وأضافت ثريا، عندما قمنا بإنشاء مجموعة نسوية جنوبية وضعنا همنا الأكبر في إعلان "كيان أبيض" جئنا به في واقع تلون بالصراعات، وتكدر بالنزاع، وسنستمر بمسيرة السلام من أجل تحقيق الأهداف المرجوة لإعادة مجد المرأة الجنوبية في كل الميادين رغم إنعدام البيئة الملائمة لمشاركة المرأة الجنوبية في مواقع اتخاذ القرار.  

    انظر أيضا:

    مقتل 3 نساء في غارة للتحالف على تعز جنوب غربي اليمن
    "جمعية سرية" تكشف كيف تنقذ نساء اليمن رجالهن
    مقتل 9 يمنيين بينهم 5 نساء بغارات لطيران التحالف غربي اليمن
    مقتل 13 شخصا بينهم 10 نساء في غارات على مأرب والحديدة في اليمن
    مصرع 7 نساء في صعدة وطائرات التحالف تشن 40 غارة على اليمن
    الكلمات الدلالية:
    حقوق المرأة, أخبار اليمن, أزمة اليمن, المجلس الانتقالي الجنوبي, مجلس الأمن الدولي, الخليج العربي, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik