11:00 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مدينة منبج

    مسؤول عسكري كردي: لا توجد قوات فرنسية في منبج

    YouTube
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أكد القائد العام لمجلس منبج العسكري، محمد أبو عادل، أنه لا توجد قوات فرنسية في المدينة، الواقعة شمالي سوريا بالقرب من الحدود التركية، لكنه لم يستبعد نشر قوات في المرحلة المقبلة.

    القاهرة — سبوتنيك. وأجاب أبو عادل، في تصريحات خاصة لوكالة "سبوتنيك" عن سؤال حول نشر قوات فرنسية بدلا من الأمريكية في مدينة منبج قائلا: "القوات الفرنسية حتى الآن ليس لها أي تواجد في مدينة منبج"، مضيفا: "يجوز في المرحلة القادمة أن يكون لها تواجد على خطوط الجبهات، لكن في الوقت الحالي لا توجد أية قوات فرنسية".

    وعن سؤاله حول الاتصالات مع فرنسا كونها جزءا من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، قال أبو عادل: "فرنسا جزء من التحالف الدولي، ولكن لا يوجد بين مجلس منبج العسكري والقوات الفرنسية أي تواصل، وتواصلنا فقط مع القوات الأمريكية الموجودة هنا، ولا أعرف هل سيكون لنا تواصل في المستقبل أم لا".

    وأضاف أبو عادل: "يجوز أن يكون هناك تنسيق بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات الفرنسية، لكن نحن في مجلس منبج العسكري لا يوجد أي تواصل بيننا وبين الفرنسيين".

    وحول التحركات العسكرية التركية باتجاه المدينة، قال القائد العام للمجلس العسكري: "القوات التركية ليس لها أية تحركات على خطوط الجبهات في الفترة الحالية، هناك فقط تصريحات من الدولة التركية".

    وأضاف أبو عادل: "القوات الأمريكية موجودة على طول الجبهات في منبج، وهناك خطوط مسيرة على طول الجبهات، وهناك قواعد أمريكية في مدينة منبج، وهناك قوات خاصة متواجدة حاليا في الجبهات، وهناك دوريات مسيرة".

    وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعرب خلال استقباله وفدا من قوات سوريا الديمقراطية، الخميس الماضي، عن أمله في أن تلعب فرنسا دور الوسيط بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة وتركيا من جهة أخرى للبدء بحوار بمساندة المجتمع الدولي. بحسب بيان للإليزيه.

    وكان مصدر كردي قد كشف لوكالة "سبوتنيك"، في يونيو/ حزيران الماضي، عن شروع فرنسا في بناء قاعدة عسكرية لقواتها المتواجدة في مدينة عين العرب (كوباني) في ريف حلب الشمالي الشرقي، مشيرا إلى أن الفرنسيين بدأوا بناء قاعدة  على غرار القاعدة الأمريكية، على هضبة مشتى نور، المطلة على مدينة عين العرب من الجهة الجنوبية الشرقية، تتضمن بناء ﻹقامة  الخبراء والمستشارين العسكريين الفرنسيين المتواجدين في المنطقة".

    وأضاف المصدر: "هناك خبراء فرنسيون وبريطانيون في ريف منبج إلى جانب الخبراء الأمريكيين الذين يقدمون المشورة لقوات سوريا الديمقراطية، في حربها ضد تنظيم داعش الإرهابي".

    وحررت قوات سوريا الديمقراطية مدينة منبج بالكامل من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي في 13 أغسطس/ آب 2017.

    انظر أيضا:

    فرنسا: أي عملية عسكرية تركية في منبج "غير مقبولة"
    متظاهرون في منبج يفاجئون "قسد" والقوات الأمريكية ويطالبون الجيش السوري بدخول المدينة
    القوات الأمريكية تجلب تعزيزات إلى منبج تحسبا لعملية تركية
    جاويش أوغلو: لم نطالب أمريكا بالخروج من منبج بل بإخراج الميليشيات الكردية منها
    أردوغان: الولايات المتحدة تماطلنا في إخراج "الإرهابيين" من منبج
    وزير الخارجية التركي: أنقرة وواشنطن تؤمنان منبج... وعملية عسكرية تركية حال فشل تلك الخطة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, معركة منبج, الحرب في سوريا, قوات سوريا الديمقراطية, القوات التركية, إيمانويل ماكرون, منبج, تركيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik