Widgets Magazine
08:16 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الأمير محمد بن سلمان

    رسالة "غير مباشرة" من إيران إلى ابن سلمان: "عد إلى رشدك"

    © REUTERS /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 71

    "أوهام ينبغي التخلي عنها"، هذا ما وصف به محمد جواد ظريف، وزير خارجية إيران، سياسات وتصرفات بعض القادة الشباب العرب الطموحين، على حد قوله.

    وأجرى ظريف حوارا مع شبكة "سي بي إس" الأمريكية تحدث فيه ضرورة أن يتخلى بعد القادة الشباب الطموحين في المنطقة عن فكرة الحل العسكري لإنهاء الصراعات.

    وقال ظريف: "نحن لا نشعر بالراحة لرؤية استمرار إراقة الدماء بشكل عام في منطقتنا، بسبب أن بعض القادة الشباب الطموحين، يعتقدون أنهم يمكنهم تحقيق انتصار عسكري في اليمن في غضون أسبوعين، ويعتقدون أنهم قادرين على الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد".

    وعند سؤاله هل تقصد السعودية بتلك التصريحات أجاب: "نعم وحلفائهم أيضا، الذين يعتقدون أنهم يمكنهم الإطاحة ببشار الأسد في 3 أسابيع، ونحن نوشك على أن ندخل نهاية العام السابع من الصراع في سوريا، كما دخلنا في السنة الرابعة من الصراع في اليمن".

    وتابع وزير الخارجية الإيراني:

    "أعتقد أن كل ذلك أوهام ينبغي عليهم التخلي عنها، لا توجد حلول عسكرية للأزمات في منطقتنا، عليهم أن يعترفوا ويقبلوا بأن الناس في سوريا واليمن يحتاجون للجلوس مع بعضهم البعض، وأن يصلوا إلى حل سياسي".

    واختتم:

    "أعتقد أن الوقت قد حان الآن، كي يعود أولئك إلى رشدهم ويقبلوا بالحلول السياسية".

    انظر أيضا:

    قرار ابن سلمان وموقف قطر... ناشط يمني يروي تفاصيل خطيرة عن آخر أيام صالح
    بعد إطلاق النار في القصر الملكي... ابن سلمان يتحدث
    في اليوم الأول لانطلاق السينما في السعودية... البطل يشبه ابن سلمان
    مجلة أمريكية تضع ابن سلمان بين هؤلاء
    ابن سلمان: أحزنني نبأ رحيل هذه السيدة
    ابن سلمان يصدر قرارا بشأن مسؤول سعودي أطلق اسما جديدا على قطر
    "وجه جديد" ينضم إلى "سيلفيات" ابن سلمان والحريري
    الكلمات الدلالية:
    أخبار بشار الأسد, أخبار محمد بن سلمان, أخبار السعودية اليوم, أخبار إيران, أخبار اليمن, أخبار سوريا, أخبار السعودية, سياسات بن سلمان, خطط بن سلمان, الحرب في سوريا, الحرب في اليمن, الحكومة السعودية, الخارجية الإيرانية, محمد بن سلمان, محمد جواد ظريف, بشار الأسد, السعودية, إيران, اليمن, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik