05:54 GMT03 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    قال طبيب السوري خلال إحاطة إعلامية في مدينة لاهاي عقدها الجانبان السوري والروسي حول الهجوم الكيميائي المزعوم مؤخرا في مدينة دوما السورية، "إننا جئنا اليوم لنقول حقيقة ما حدث بتاريخ 7 نيسان/ أبريل في دوما، حيث وصلتنا حوالي الساعة السابعة حالات اختناق نتيجة الغبار، والأعراض لم تكن جلدية أو عصبية.

    من جهته قال والد الطفل السوري حسن دياب، الذي تم استخدامه في فبركة الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما "إنه لم يكن هناك أي استخدام للمواد السامة في دوما وجئنا إلى لاهاي لنقول كلمة الحق".

    كما قدم عدد من شهود العيان على "الكيميائي المفبرك" في دوما شهاداتهم في هذا الجانب موضحين حقيقة ما جرى في ذلك اليوم. ومؤكدين أنه لم تكن هناك أية حالات تسمم باستخدام الأسلحة الكيميائية في دوما.

    إلى ذلك، قال نائب مندوب سوريا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، غسان عبيد، خلال المؤتمر الصحفي في مقر المنظمة في لاهاي "إن تقديم الشهود هدفه كشف زيف ادعاءات الدول الغربية وكذبها حول مزاعم استخدام الكيميائي في مدينة دوما".

    مشيرا إلى أن كل الاتهامات التي سيقت ضد سوريا في مزاعم الكيميائي في دوما، قد قامت بها الدول الغربية لتشويه صورة الجيش السوري الذي يحارب الإرهاب منذ سنوات وبنيت على معلومات ما تسمى جماعة "الخوذ البيضاء" الإرهابية.

    انظر أيضا:

    وزير سوري: خطة إسعافية لأهالي دوما
    "حظر الأسلحة الكيميائية" تحاول منع روسيا من عقد مؤتمر مع شهود عيان لحادث دوما
    قرار محتمل من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن دوما
    بالصور... السجون التي كان يستخدمها "جيش الإسلام" في دوما
    بالأرقام... أنفاق دوما وتكاليف حفرها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا الاتحادية, أخبار سوريا, مسرحية الكيميائي, مؤتمر صحفي, منظمة حظر الأسلحة الكيميائية, وزارة الخارجية السورية, وزارة الخارجية الروسية, لاهاي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook