23:05 GMT23 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت هيئة الحراك الوطني الفلسطينية لفك الحصار عن غزة، أمس الجمعة 27 أبريل/نيسان، أن إسرائيل بقصفها قاربي كسر الحصار تحاول "طمس أي محاولة فلسطينية مدنية سلمية لفضح جريمة الحصار، التي تتعرض له غزة".

    رام الله — سبوتنيك. وجاء في بيان هيئة الحراك الوطني الفلسطينية لفك الحصار عن غزة ورد لوكالة "سبوتنيك":

    إن الاحتلال الإسرائيلي يحاول بإرهابه، أن يطمس أي محاولة فلسطينية مدنية سلمية لفضح جريمة الحصار والعقاب الجماعي، الذي تتعرض له غزة منذ 12 عاما حيث أقدمت الطائرات الحربية الإسرائيلية على قصف قاربي (حرية وعودة) لكسر الحصار واللذان كانا يستعدان للسفر من ميناء غزة وهما يحملان مجموعة من الطلبة والمرضى للتأكيد على حقنا في الحياة الكريمة بلا حصار وحق غزة في منفذ يربطنا بالعالم بلا قيود".

    وأضاف البيان:"إن هذه الجريمة تؤكد بشكل واضح أن الاحتلال في أزمة أخلاقية وهو يحاول التستر على جريمة العقاب الجماعي وتقييد حرية الحركة والسفر والحق في العلاج لسكان غزة".

    وتابع البيان:" إذا كان الاحتلال الإسرائيلي يعتقد، أن هذه الجريمة ستوقف عزمنا وإصرارنا على مواجهة هذا الحصار حتى النهاية فهو واهم فنحن اليوم أكثر تصميما وعزما على مواصلة حراكنا برا وبحرا حتى كسر الحصار عن غزة ".

    يذكر أن الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت بستة صواريخ مناطق في قطاع غزة تتبع لحركة حماس.

     

    انظر أيضا:

    إسرائيل تستهدف 6 مواقع تابعة لحركة حماس في قطاع غزة
    الطيران الحربي الإسرائيلي يستهدف بصاروخين سفينتين في ميناء غزة
    محلل من غزة: المسيرة الخامسة دليل على أن إرادة الفلسطينيين قادرة على تغيير المعادلة على الأرض
    المنسق الأممي لعملية السلام: قطاع غزة على وشك الانفجار
    نيكي هايلي تتهم "حماس" باستخدام الأطفال كدروع بشرية في غزة
    مصر توافق على مرور جثمان البطش عبر معبر رفح لدفنه في غزة
    الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينيين اثنين حاولا اجتياز السياج الأمني من جنوب غزة
    ارتفاع عدد ضحايا مسيرات "العودة الكبرى" في قطاع غزة
    الفلسطينيون يستكملون مسيرات العودة في قطاع غزة والضفة الغربية
    الكلمات الدلالية:
    حلول سلمية, انتهاكات, قارب, مساعدات, حصار, هيئة الحراك الوطني الفلسطينية, غزة, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook