21:42 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    سد النهضة

    السودان يعلن إلغاء اجتماع اللجنة الفنية لـ"سد النهضة" بإثيوبيا

    © AFP 2018 / ZACHARIAS ABUBEKER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    242

    أعلن السودان، اليوم السبت، إلغاء اجتماع اللجنة الفنية لمفاوضات "سد النهضة" على مستوى وزراء الري، الذي كان مزمعا عقده بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الأحد، بعد اعتذار الجانب المصري عن المشاركة.

    ووفقا لـ"الأناضول"، قال المتحدث باسم وزارة الري السودانية، محمد عبد الرحيم جاويش، إن "إثيوبيا أبلغت الجانب السوداني باعتذار مصر عن المشاركة في الاجتماع الذي دعت إليه أديس أبابا".

    وأوضح جاويش أن الاجتماع كان مقررا أن يناقش "الجوانب الفنية والتحضير لاجتماع اللجنة التساعية بين السودان ومصر وإثيوبيا المكونة من وزراء الخارجية والري ومدراء المخابرات العامة في البلدان الثلاثة".

    وتابع: "إلغاء اجتماع اللجنة الفنية لا يعني إلغاء اجتماعات اللجنة التساعية في 15 مايو/آيار التي تستمر ليوم واحد بالعاصمة الإثيوبية".

    ولم يوضح المسؤول السوداني سبب اعتذار الجانب المصري عن المشاركة في اجتماع وزراء الري، الذي كان مقررا الأحد، فيما لم يصدر عن القاهرة أي تصريح بهذا الخصوص، بحسب "الأناضول". 

    واستضافت الخرطوم، في 5 أبريل/نيسان الماضي، جولة مفاوضات حول السد، على مستوى اللجنة التساعية، دون أن تخرج بنتائج ملموسة.

    وتمنح الاتفاقية الموقعة بين مصر والسودان، في 1959، القاهرة 55.5 مليار متر مكعب سنويا من مياه نهر النيل، بينما تحصل الخرطوم على 18.5 مليار متر مكعب.

    وفي الـ5 من مايو/أيار الجاري، احتضنت أديس أبابا اجتماعا ثلاثيا حول "سد النهضة" لوزراء المياه والري السوداني والمصري والإثيوبي، بحضور اللجنة الفنية الثلاثية المشتركة.

    وتخشى القاهرة من احتمال أن يؤثر السد سلبا على تدفق حصتها السنوية من نهر النيل، مصدر مصر الرئيسي للمياه.

    بينما تقول إثيوبيا إن السد سيحقق لها فوائد عديدة، لاسيما في إنتاج الطاقة الكهربائية، ولن يُضر بدولتي المصب، السودان ومصر.

    انظر أيضا:

    إثيوبيا: مصر تريد جر قضية سد النهضة خارج اتفاق إعلان المبادئ
    مسؤول سوداني "يستنكر" تصريحات وزير الخارجية المصري حول مفاوضات سد النهضة
    مصر: فشل جديد في مفاوضات سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, نهر النيل, مفاوضات, سد النهضة, وزارة الري الإثيوبية, وزارة الري المصرية, المخابرات, وزارة الخارجية, إثيوبيا, السودان, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik