08:16 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قبل ساعات من تحديد رؤساء الأحزاب والمنظمات الوطنية الموقعة على وثيقة قرطاج، مصير حكومة الشاهد، كشفت مؤسسات لاستطلاعات الرأي في الشارع التونسي عن انخفاض في نسب شعبية حكومة الشاهد ووزرائها.

    قال مدير مؤسسة سيغما كونساي لسبر (استطلاع) الآراء، حسن الزرقوني، إن شعبية حكومة الشاهد في تراجع.

    وأضاف الزرقوني في تصريحات لـ"سبوتنيك" أن مؤسسته ستنتهي مساء اليوم الخميس 24 مايو/ أيار، من حصر كافة النتائج الخاصة باستطلاعات رأي المواطنين التونسيين في مختلف الولايات، وستعلن صباح غدا الجمعة، النتائج النهائية للاستطلاع، وموقف التونسيين من الشاهد وباقي أعضاء وزارته في الساعات السابقة على اجتماع رؤساء الأحزاب والمنظمات الموقعة على وثيقة قرطاج.

    ومن المقرر أن يجتمع رؤساء الأحزاب والمنظمات الوطنية الموقعة على وثيقة قرطاج برئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، صباح الجمعة 25 مايو/ أيار، للتوقيع على وثيقة قرطاج 2، وحسم النقاط الخلافية وعلى رئيسها مصير رئيس الوزراء يوسف الشاهد، ووزرائه.

     وكشف الزرقوني أن نتائج الاستطلاع المنتظر، ستكشف رؤية الشارع التونسي وتقييمه لأداء الحكومة، مضيفا أنه خلال الانتخابات البلدية الأخيرة التي شهدتها تونس في بداية شهر مايو/ أيار الجاري، قاطع كثير من التونسيين الانتخابات، وهو ما يحمل رسالة إلى السياسيين، بعدم رضاء المواطن عن الأوضاع  السياسية والاجتماعية إلى جانب المعيشية.

     وكان الشاهد قد اختير من قبل السبسي كأصغر رئيس وزراء في تاريخ تونس، في أغسطس/ آب 2016

    انظر أيضا:

    السبسي الابن يحدد أسباب رحيل حكومة الشاهد
    حكومة يوسف الشاهد في تونس على وشك الرحيل
    تونس: الموقعون على "قرطاج 2" يحددون مصير الشاهد اليوم وتوقعات برحيله
    تونس: التصديق على وثيقة "قرطاج 2 " وتحديد مصير حكومة الشاهد
    اجتماع استثنائي في تونس بين حكومة الشاهد والبرلمان
    السبسي يحدد مصير حكومة "الشاهد" مع الموقعين على وثيقة قرطاج اليوم
    "نهر الحب"... الشاهد الصامت على أساطير القدماء المصريين
    "النهضة" و"نداء تونس" يعلنان موقفهما من حكومة يوسف الشاهد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس, الرئاسة التونسية, الحكومة التونسية, يوسف الشاهد, الباجي قايد السبسي, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook