Widgets Magazine
06:58 19 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    البشير

    البشير يتلقى رسالة من رئيس الوزراء الإثيوبي

    © REUTERS / MOHAMED NURELDIN ABDALLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تلقى الرئيس السوداني، عمر البشير، رسالة شفهية من رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دفعها وتطويرها لخدمة مصالح الشعبين الشقيقين.

    جاء ذلك خلال لقاء البشير، اليوم، الأربعاء، 4 يوليو/ تموز، وزير الخارجية الإثيوبي، ورقيني قبيو، بحضور الدكتور الدرديري محمد أحمد، وزير الخارجية السوداني، بحسب بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه.

    وأوضح وزير الخارجية الإثيوبي في تصريحات صحفية أن أول زيارة لرئيس الوزراء الإثيوبي عند تقلده لمنصبه كانت للسودان، مشيرا إلى الحفاوة الكبيرة التي وجدها عند تلك الزيارة، للدلالة على المستوى المتقدم للعلاقات بين الخرطوم وأديس أبابا، التي وصفها بالاستراتيجية، مبينا أن الرسالة تتعلق بالعلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية.

    ولفت قبيو إلى أن البلدين سيمضيان بهذه العلاقة المتميزة وسيعملان بتعاون وتنسيق على معالجة كل المشكلات، التي تحدث في المناطق الحدودية بين البلدين.

    من جانبه، قال وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد:

    إن زيارة وزير الخارجية الإثيوبي للبلاد جاءت بغرض نقل رسالة من رئيس الوزراء الإثيوبي لرئيس الجمهورية، وذلك في إطار التنسيق المشترك بين الرئيس البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي، بشأن مختلف قضايا الإقليم والقضايا الثنائية التي تهم البلدين.

    وأوضح الدرديري أن الأحداث التي شهدتها الحدود بين البلدين تعد أحداثا طبيعية تقع خلال موسم الأمطار في كل عام، مبينا أن رئيس الوزراء الإثيوبي أكد عزم بلاده على تجاوز مثل هذه الأحداث.

    وأكد البشير عزم السودان على تجاوزها والعمل على معالجتها عبر التنسيق والتعاون المشترك، حتى لا تؤثر على مستوى العلاقة بين البلدين.

    انظر أيضا:

    البشير يعلن فتح الحدود مع جنوب السودان
    قبل ساعات من انتهاء عمله... البشير يصدر قرارا بشأن السفير القطري
    البشير يتوجه لموريتانيا لمناقشة أزمة "البوليساريو"
    أعلن مواجهة بلاده لمشاكل كثيرة...البشير يتحدث عن الفقر في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إثيوبيا, أخبار السودان, الخارجية الإثيوبية, عمر البشير, إثيوبيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik