18:03 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، المجتمع الدولي إلى ترجمة بياناته التي تحوي الشجب والاستنكار إلى إجراءات عملية حازمة لوقف الإجراءات التي تتخذها إسرائيل لتهجير سكان منطقة الخان الأحمر وغيرها من التجمعات البدوية، محذرا من محاولة طمس حضارة وتاريخ السكان الأصليين في هذه الأرض.

    رام الله — سبوتنيك. وقال الحمد الله، في مؤتمر صحفي عقده في تجمع الخان الأحمر البدوي شرقي القدس: "إننا وبعد كل هذه العقود المتصلة من التشريد وسرقة الأرض والموارد والتوسع الاستيطاني أحوج ما يكون لتطبيق قرارات الأمم المتحدة، وتفعيل الحماية الدولية لشعبنا من بطش الاحتلال الإسرائيلي العسكري".

    وتابع: "إسرائيل أرادت بمخططاتها عزل القدس وتقطيع أوصال الضفة الغربية واستدامة وإطالة احتلالها العسكري  وتنفيذ مخططتها الاستيطاني المسمى "E1" في انتهاك واضح وصارخ للقانون الدولي ولكافة المواثيق والصكوك الدولية حيث يجب على العالم بأسره أن يتحرك لمنع نكبة جديدة يتعرض لها أهالي الخان الأحمر اللاجئون الذين ذاقوا مرارة العديد من الويلات والمحن وولدت أجيالا على هذه الأرض خلال عقود كثيرة على تغريبتهم وتهجيرهم".

    وأردف رئيس الوزراء الفلسطيني "الحكومة وبتوجيهات الرئيس محمود عباس عملت كجزء مهم من مسؤولياتها على تنفيذ مشاريع في المناطق المهمشة والتجمعات البدوية والمناطق الواقعة خلف الجدار، كما تم استحداث هيئة محلية باسم الخان الأحمر في محافظة القدس ضمن خطة استراتيجية موسعة لإنشاء هيئات ومجالس محلية لـ117 تجمعا سكنيا في المناطق المسماة "ج" لتكون قادرة على خدمة أبناء شعبنا فيها وتلبية احتياجاتهم وتثبيت وجودهم على هذه الأرض".

    وتابع: "واجبنا يقتضي أن ننظم هذه الأرض التي يسكنها ويتملكها شعبنا الصامد وأن نخلق الأجسام الإدارية والمؤسسية الكفيلة لرعاية شؤونهم وقد عملنا أيضا على توفير الرعاية الصحية لعموم التجمعات البدوية المهددة، ومدهم بالتأمينات الصحية المجانية وقررنا استثنائيا ومبكرا إطلاق العام الدراسي بعد غد الاثنين في المدرسة الوحيدة والمهددة في الخان الأحمر، التي تضم أطفاله وأطفال خمسة تجمعات بدوية مجاورة".

    يذكر أن السلطات الإسرائيلية سلمت أهالي تجمع الخان الأحمر إخطارات بإخلاء منازلهم تمهيدا لهدمها، لكن الأهالي استطاعوا تقديم التماس للمحكمة العليا الإسرائيلية التي جمدت قرار الهدم حتى الخامس عشر من الشهر الجاري.

    ويقطن تجمع الخان الأحمر 181 فردا يعيشون في 40 مسكنا تعتزم إسرائيل هدمها وترحيل السكان لتنفيذ مخطط (إي. وان) الاستيطاني الرامي لضم مستوطنة معاليه أدوميم والمستوطنات المحيطة بالقدس والتوسع إلى خارجها.

    انظر أيضا:

    قناة عبرية: 5 دول أوروبية تهدد إسرائيل برد جماعي إذا هدمت "الخان الأحمر"
    مئات الفلسطينيين يؤدون صلاة الجمعة في تجمع الخان الأحمر
    المحكمة العليا الإسرائيلية تقضي بتجميد هدم تجمع الخان الأحمر السكني الفلسطيني
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, إسرائيل, تهجير, آخر أخبار القدس الأن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook