Widgets Magazine
23:22 25 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    ميناء الحديدة

    ارتفاع حصيلة قتلى غارات "التحالف" أمام مستشفى الثورة والميناء في الحديدة لـ42

    © REUTERS / ABDULJABBAR ZEYAD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ارتفعت حصيلة الغارات التي شنها "التحالف العربي"، اليوم الخميس 2 أغسطس/ آب، على محيط مستشفى الثورة وميناء الصيد في مدينة الحديدة، إلى 42 قتيلا، وأكثر من 100 جريح.

    القاهرة- سبوتنيك وقال مصدر طبي، في مستشفى الثورة  في الحديدة لوكالة "سبوتنيك"، "إن حصيلة الضحايا الذين سقطوا أمام مستشفى الثورة وميناء الصيد في الحديدة ارتفعت إلى 42 قتيلا وأكثر من 100 جريح".

    وبينما اتهمت جماعة "أنصار الله" التحالف العربي بقيادة السعودية بشن غارة جوية على المدينة،  لم يرد تعليق من التحالف الذي تقوده السعودية.

    وأفاد مصدر في السلطة المحلية بمحافظة الحديدة، في وقت سابق لوكالة "سبوتنيك"، بأن "طيران التحالف شن غارة على هنجر سوق السمك في ميناء الاصطياد بمدينة الحديدة، واستهدف بغارة أخرى تجمعات أمام بوابة مستشفى الثورة، ما أسقط عشرات القتلى".

    وأضاف أن "مستشفى الثورة في مدينة الحديدة أطلق نداء استغاثة للتبرع بالدم لجرحى القصف، الذين نقل عدد منهم إلى مستشفى العلفي في ذات المدينة".

    وتقود السعودية تحالفا عسكريا لدعم قوات الرئيس، عبد ربه منصور هادي، لاستعادة حكم البلاد، منذ 26 مارس/ آذار 2015، ضد جماعة عناصر "أنصار الله" الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

    وتقود القوات الحكومية، بإسناد من التحالف منذ 13 يونيو/ حزيران، عملية "النصر الذهبي" بهدف استعادة مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي.

    وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى مقتل وإصابة عشرات الآلاف، ونزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة، وتدمير هائل في البنية التحتية للبلاد.

    انظر أيضا:

    الحوثي: التحالف يتحدى مجلس الأمن بغاراته على الحديدة
    مقتل 12 شخصا وإصابة 40 في غارات لـ"التحالف العربي" على الحديدة
    مقتل 9 صيادين بغارات للتحالف العربي جنوب الحديدة
    الأمم المتحدة تحذر من كارثة في الحديدة تهدد 90 ألف امرأة
    "أنصار الله" تقصف مواقع للجيش اليمني وقوات التحالف جنوب الحديدة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, أنصار الله, التحالف العربي, عبد ربه منصور هادي, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik