Widgets Magazine
04:19 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    تفجير في قسم شرطة الميدان بدمشق

    بعد اغتيال أسبر.. سياسي سوري: هناك دول ترفض أن تمتلك سوريا علماء كبار

    © Sputnik . Muhammed Maarouf
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    قال الأمين العام لاتحاد القوى السورية، الدكتور فجر زيدان، إن الانفجار العنيف الذي هز منطقة مصياف بريف حماة، أمس السبت 4 أغسطس/ آب، وأودى بحياة الدكتور عزيز أسبر، مدير البحوث العلمية بالمدينة، وخبير السلاح الكيماوي، لا يمكن أن يكون نتاج تفكير "الدواعش"، فهناك دول ترفض أن يكون لدى سوريا علماء كبار.

    وأضاف زيدان، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 5 أغسطس/ آب 2018، أن أي محاولة لنفي تورط جهات خارجية، يجب أن يتم التعامل معها باعتبارها جزء من التآمر على سوريا، لأن الجميع يعرفون أن هناك تربص كبير بالعلماء السوريين، وهناك من يرفضون أن تخطو سوريا خطوة واحدة نحو التقدم.

    وتابع "في أواخر شهر يوليو/ تموز الماضي، تعرضت منطقة مصياف إلى استهداف إسرائيلي، طال أحد المباني الصغيرة في موقع تابع لمؤسسة معامل الدفاع، باستخدام 10 صواريخ موجهة، وحسب المعلومات المتوافرة عن هذا الهجوم، فإن الهدف الرئيسي منه كان محاولة تعطيل معامل وزارة الدفاع عن تحقيق أي نتائج حقيقية في بحوثها، وإسقاط أي علماء خلال القصف".

    ولفت السياسي السوري، إلى أن إسرائيل اعتادت أن تدعم تنظيم "داعش" الإرهابي وتحركاته، والعسكريون السوريون كشفوا أكثر من مرة أن العمليات الجوية أو القصف الصاروخي، الذي كانت تشنه إسرائيل داخل الأراضي السورية، دائما ما كانت ترتبط بتحركات للإرهابيين على الأرض، ودائما ما تكون إسرائيل تعمل على تمهيد الأرض لهم.

    ووقع، مساء أمس السبت، انفجار عنيف هز شرقي مدينة مصياف بريف حماة وسط سوريا. وقال مراسل وكالة "سبوتنيك" في مصياف: إن الدكتور عزيز اسبر مدير البحوث العلمية بالمدينة، وسائقه، لقيا حتفهما نتيجة الانفجار الذي استهدف سيارتهما، في حين أصيب شخص ثالث يبدو أنه كان مدنيا موجودا في المكان.

    وأضاف مراسل سبوتنيك: "تم نقل الضحيتين والمصاب إلى مشفى مصياف الوطني حيث تم التعرف على جثتي الضحيتين، فيما لا تزال الرعاية الطبية اللازمة تقدم للشخص الثالث الذي أصيب بجروح بالغة".

    وكانت مصادر محلية في مدينة مصياف قالت لمراسل سبوتنيك، إن "الانفجار المذكور نجم عن حادث مروري تعرضت له سيارة محملة بالذخيرة في طريق وعرة شرقي المدينة، وذلك نظرا لشدة الانفجار الذي هز المدينة بأكملها، فيما يؤشر على أن عملية اغتيال محكمة تقف وراء التفجير الذي راح ضحيته أحد أهم العلماء في محافظة حماة".

    وفي السياق ذاته، تحدثت مصادر إعلامية عن أن تنظيم داعش الإرهابي أعدم في توقيت التفجير نفسه، طالب بحوث علمية كان اختطفه منذ نحو أسبوع، خلال الهجوم الذي شنه على قرى شرقي السويداء، ما اعتبرته المصادر الإعلامية تأكيدا من التنظيم الإرهابي على استمراره كآلة قتل وإرهاب في سوريا، بالتنسيق مع إسرائيل التي استهدفت سابقا مركز البحوث العلمية في مصياف بعدة غارات.

    انظر أيضا:

    اغتيال عالم سوري بارز بتفجير ضخم استهدف سيارته بريف حماة
    بعد تدخل مقاتلة أرمنية... جندي سوري يقضي نصف ساعة في ثلاجة الموتى
    سياسي سوري: روسيا شريك أساسي في انتصارات جيشنا على الإرهاب
    المصري صلاح يحقق حلم طفل سوري مريض...فيديو
    بالفيديو... جندي سوري يمشي 220 كيلومترا... لهذا السبب
    عودة 1.2 مليون لاجئ سوري إلى منازلهم منذ بداية العملية الروسية في سوريا
    انتهاء التحضيرات لعودة نحو ألف نازح سوري من لبنان إلى سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, اغتيال, الجيش السوري, إسرائيل, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik