10:10 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار نعيم الكعود، اليوم الخميس 23 آب/أغسطس، عن مقتل قائد عسكري بتفجير استهدفه في غربي المحافظة، غرب البلاد.

    وأوضح الكعود في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، أن تفجيرا بعبوة ناسفة مزروعة حديثا على الطريق السريع الدولي غربي محافظة الأنبار، غربي العراق، استهدف سيارة معاون أمر فوج الطرق الخارجية، المقدم أكرم عباس الفهداوي، ما أسفر عن مقتله.

    وأضاف الكعود أن التفجير أسفر أيضا عن إصابة 3 من منتسبي الطرق الخارجية، كانوا برفقة المقدم، منوها إلى أن الطريق يحدث فيه خطأ وصفه بالفادح وهو انسحاب القوات منه ليلا مما يتسنى لعناصر الخلايا الإرهابية النائمة من التسلل إليه وزرع العبوات الناسفة.

    وكانت وزارة الدفاع العراقية، قد أعلنت في 13 من آب/أغسطس الجاري، تفكيك خلية إرهابية كانت تتحرك لتنفيذ عملية إرهابية، في مركز محافظة الأنبار، التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق غربا.

    وأفادت وزارة الدفاع العراقية، حينها في بيان تلقته مرسلتنا، أن مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة العاشرة واستنادا، إلى معلومات استخبارية دقيقة، تمكنت من تفكيك خلية إرهابية مكونة من 6 عناصر.

    وأوضحت الدفاع، أن العناصر كانوا يتحركون لتشكيل مجموعة من الخلايا الإرهابية، حيث تمت مراقبة تحركاتهم، والقبض عليهم في مناطق زنكورة والبو طبيان والقرية العصرية في مدينة الرمادي، مركز الأنبار.

    وتعتبر محافظة الأنبار، من أكبر مدن البلاد، إذ تشكل ثلث مساحة الأراضي العراقية، وتحدها 3 دول من الجهة الغربية وهي: الأردن وسوريا والسعودية، وكانت أجزاء واسعة منها تحت سطوة "داعش"، الذي تقهقر ودحر بعمليات نوعية ومعارك طاحنة خاضتها القوات العراقية على مدى السنوات الماضية.

    الكلمات الدلالية:
    مقتل قائد عسكري بتفجير إرهابي في العراق, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik