06:20 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    علم ليبيا

    برلماني ليبي: عقد جلسة للبرلمان بكامل النصاب مرهون بالأوضاع في العاصمة

    © Sputnik . Andrei Stenin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    كشف عضو مجلس النواب الليبي إبراهيم الدرسي في مدينة طبرق ،شرقي البلاد اليوم الثلاثاء 4سبتمبر/أيلول، أن عقد جلسة لمجلس النواب مرهون بالأوضاع في العاصمة الليبية طرابلس، مشيراً إلى أن هناك أكثر من 100 نائب موجودين بطرابلس لذلك من المستحيل عقد الجلسة الاثنين القادم.

    بنغازي — سبوتنيك. وأكد الدرسي في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك أن "عقد الجلسة بكامل النصاب مرهون بالأوضاع في المنطقة الغربية"، مشيراً إلى أنه "نظرا لوجود أكثر من مئة نائب في طرابلس ومع استمرار الحالة الأمنية، سيكون من المستحيل عقد الجلسة الاثنين 10سبتمبر/أيلول القادم".

    وفي سياق متصل، قال المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي عبدالله بليحق أمس الاثنين 3سبتمبر/أيلول، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" إنه تم تأجيل جلسة يوم الاثنين، المقررة للتصويت على قانون الاستفتاء لمشروع الدستور الليبي إلى يوم الاثنين المقبل، 10سبتمبر/أيلول القادم، مشيراً إلى أن  جلسة اليوم لم تعقد  بسبب عدم تمكن نواب المنطقة الغربية والجنوبية من الحضور إلى طبرق لما تشهده طرابلس من اشتباكات عنيفة وإغلاق مطار طرابلس.

    وأضاف أن "مجلس النواب الليبي اكتفى لما يحدث في العاصمة طرابلس من اشتباكات بين مسلحي بالبيانات الشاجبة والمستنكرة لما يحدث والحقيقة أن هذا أقصى ما يمكنه فعله".

    وأعلن النائب الأول لرئيس مجلس النواب الليبي فوزي الطاهر النويري في مدينة طبرق شرقي البلاد، في بيان صحفي حصلت وكالة "سبوتنيك" نسخة منه، أن الأحداث الدامية التي تمر بها العاصمة الليبية طرابلس والتي أسفرت عن سقوط ضحايا يجعل مستقبل البلاد قاتم ويكتنفه الغموض.

    انظر أيضا:

    قديروف: مستعدون لمشاركة تجربتنا الغنية في مساعدة ليبيا على تجاوز الصراعات الداخلية
    روسيا تدعو أطراف النزاع في ليبيا لوقف القتال ومنع انزلاق البلاد نحو الفوضى
    رئيس البرلمان العربي يدعو إلى الوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا
    ليبيا... المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني يعلن حالة الطوارئ في طرابلس وضواحيها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, أخبار ليبيا, عنف, اشتباكات, البرلمان, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik