06:59 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    صنعاء

    متحدث حكومة الإنقاذ في صنعاء: هذه شروطنا للتفاوض لكن الآخر "لا يملك قرارا"

    © Sputnik . Khaled Abdullah
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    قال عبد السلام جابر، وزير الإعلام، الناطق الرسمي باسم حكومة الإنقاذ في العاصمة اليمنية صنعاء: "نحن حريصون على السلام وحقن دماء اليمنيين، لكن من يذهب للتشاور أو التفاوض لا يمتلك القرار".

    وأضاف جابر في مقابلة مع "سبوتنيك" تنشر لاحقا، نحن لم نرفض أية مشاورات أو مفاوضات تهدف لإحلال السلام، ولم نرفض الذهاب إلى جنيف، مضيفا: "حاول الكثيرون إلقاء اللوم على وفد صنعاء، وهذا غير صحيح وفقا لتصريحات المبعوث الأممي وليس تصريحاتنا".

    وتابع: "وعن الأكاذيب التي تروج ضد حكومة صنعاء بأنها تعرقل عملية السلام في اليمن، رد المبعوث الأممي في أكثر من مناسبة بأن حكومة صنعاء تريد السلام وتعمل معه لتسهيل مهمته، وللأسف الشديد المجتمع الدولي وقف صامتا أمام مطالب وفد صنعاء إلى جنيف بضرورة تأمين سفر الوفد إلى جنيف والعودة منها، ولم تستطع الأمم المتحدة أن تلزم دول "العدوان" بهذا الأمر".

     وتابع عبد السلام جابر: "من أجل إحلال السلام في اليمن نحن نقبل أن تجري المشاورات والمفاوضات والمحادثات برعاية الأمم المتحدة في أي بلد لا يكون له صلة بدعم العدوان أو موقف معلن من الحرب في اليمن".

    واستطرد: "نحن نقبل بالتفاوض من أجل تحقيق السلام في أي بلد محايد، ونحن على استعداد للتعاون مع الأمم المتحدة لإنجاح أية مشاورات قادمة، فيما يتعلق بالدعوة للمشاورات في صنعاء".

    وقال وزير الإعلام اليمني: "هذا يعود لثقتنا في قدراتنا وأننا نستطيع أن نؤمن كل الأطراف بما فيها  الطرف المعادي للوصول إلى صنعاء والجلوس حول طاولة مشاورات والعودة إلى المنطقة، التي جاء منها وذلك برعاية الأمم المتحدة".

    وتقود السعودية التحالف العسكري العربي في اليمن منذ 26 مارس/ آذار 2015 لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها "أنصار الله" في يناير/ كانون الثاني من العام ذاته.

    ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، ويحتاج 22 مليون شخص، أي 75% من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة، كما قتل أو جرح ما يزيد عن 28 ألف يمني منذ عام 2015.

    وحسب الأمم المتحدة، فقد وثقت 9500 حالة وفاة مدنية، وغالبية الضحايا المدنيين ناتجة عن الضربات الجوية.

    انظر أيضا:

    الحوثيون يقيلون قيادية مؤتمرية من حكومة الإنقاذ الوطني
    اليمن... الخارجية في حكومة الإنقاذ الوطني تدين جريمتي الحديدة
    حكومة الإنقاذ اليمنية تطالب بعدم إفلات التحالف العربي من العقاب
    حكومة الإنقاذ الوطني تتهم التحالف بمنع رحلات الجسر الطبي
    الأمم المتحدة تلغي اتفاقية تشغيل الجسر الجوي الطبي مع حكومة الإنقاذ اليمنية
    حكومة الإنقاذ الوطني اليمنية تستعد لتحرك دولي ضد التحالف العربي
    ناطق حكومة الإنقاذ في صنعاء يكشف حقيقة الخلافات داخل "أنصار الله"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, الحرب في اليمن, التحالف العربي بقيادة السعودية, حكومة الإنقاذ, أنصار الله, عبد ربه منصور هادي, السعودية, صنعاء, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik