Widgets Magazine
01:52 20 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    وليد المعلم

    المعلم: إدلب كأي مدينة سورية يجب أن تعود إلى السيادة السورية

    © Sputnik . Vitaly Belousov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50

    أكد وزير الخارجية السوري، وليد المعلّم أن مدينة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، يجب أن تعود لسيادة دمشق كأي مدينة سورية أخرى.

    القاهرة — سبوتنيك . وقال المعلم في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري في دمشق اليوم الأثنين : "الاتفاق في إدلب كان بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يمكن لأردوغان أن ينجز هذا الاتفاق من جانبه ولهذا قلنا أنّ إدلب ككل المقاطعات يجب أن تعود للسيادة السورية".

    وأوضح المعلّم، أنّ قوات بلاده جاهزة للتدخل في إدلب في حال عدم التزام جبهة النصرة (المحظورة في روسيا) بالاتفاق الروسي — التركي، قائلا:

    "ربما يكون دعمنا للاتفاق الروسي — التركي جاء من باب حرصنا على عدم إراقة الدماء لكن لا يمكن أن نسكت على استمرار الوضع الراهن بإدلب إذا ما رفضت النصرة الانصياع لهذا لاتفاق".

    وتابع بقوله: "بسبب وجود مواطنين سوريين بإدلب لا ذنب لهم، قلنا تحرير إدلب بالمصالحة أفضل بكثير من إراقة الدماء".

    وأكمل الوزير: "روسيا تراقب وتتابع ومطلوب منها دوريات مشتركة بالمنطقة العازلة لذلك علينا أن ننتظر لكن في ذات الوقت قواتنا جاهزة بمحيط إدلب".    

    كما عبر المعلم عن أمله في إعادة فتح معبر البوكمال الحدودي مع العراق سريعا، وقال: " المصالح المشتركة التي تخلقها هذه المعابر بين الشعوب هي التي تدوم ونحن نظرنا في مصلحة الشعبين الأردني والسوري".

    وأردف قائلا: "والآن ننظر في مصلحة الشعبين السوري والعراقي ونأمل بفتح معبر البوكمال في أقرب الأوقات".

    وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أكد خلال اجتماع للجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي، أمس الأحد، أن اتفاق إدلب هو إجراء مؤقت، حققت الدولة السورية من خلاله العديد من المكاسب الميدانية وفي مقدمتها حقن الدماء.    

    انظر أيضا:

    سياسي سوري: وليد المعلم يشن "هجمات دبلوماسية" لفضح المتآمرين
    المعلم: دمشق تؤمن أن تركيا قادرة على تحقيق التزاماتها تجاه إدلب
    المعلم: الدول التي تآمرت على سوريا لا مكان لها في إعادة الإعمار
    الكلمات الدلالية:
    البوكمال, إدلب, حدود, معبر, اتفاق, فلاديمير بوتين, أردوعان, وليد المعلم, إبراهيم الجعفري, دمشق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik