00:56 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    وزير المالية الأمريكي ستيفن منوشين

    بعد اجتماع مع ترامب وبومبيو... وزير الخزانة الأمريكي يصدر قرارا بشأن السعودية

    Twitter/Steven Mnuchin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    342

    قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، إنه اجتمع مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ووزير الخارجية، مايك بومبيو، واتفق معهما على قرار بشأن السعودية.

    وجاءت تصريحات منوشين، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي عبر "تويتر"، وقال فيها إنه قرر عدم المشاركة في المؤتمر الاستثماري الذي ستنظمه السعودية.

    وكان ترامب قد ألمح في حوار مع وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية إلى احتمالية عدول وزير الخزانة، ستيف منوشين، عن مشاركته في المؤتمر الاستثماري في السعودية، يوم الجمعة، تبعا لم ستسفر عنه نتائج زيارة بومبيو إلى الرياض، ومحادثاته بشأن قضية اختفاء الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

    والتقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في الرياض. وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس"، إن "خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، استقبل وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، مايك بومبيو، وبحث معه الأوضاع الراهنة في المنطقة، والجهود المشتركة المبذولة تجاهها".

    وكان الملك سلمان تلقى اتصالا هاتفيا، من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقد أثنى ترامب على سير التعاون السعودي ـ التركي المشترك في التحقيق في قضية اختفاء المواطن، جمال خاشقجي، وحرص قيادة المملكة على استجلاء كافة الحقائق المتعلقة بذلك.

    وما يزال جمال خاشقجي مختفيا منذ زيارته إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وبينما تؤكد السلطات السعودية أنه غادر قنصليتها، تنفي السلطات التركية أن يكون قد غادر وسط تقارير إعلامية تنقل عن مصادر تركية أنه قد قُتل، ولم تتمكن "سبوتنيك" من التحقق، بشكل مستقل، من صحة تلك التقارير.

    وأثارت القضية اهتمام دول كبرى، مثل فرنسا وبريطانيا، اللتين طالبتا السعودية بإجابات "مفصلة وفورية" عن اختفاء خاشقجي، فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية التي ألمح رئيسها، دونالد ترامب، إلى تصديق الرواية التركية عن السعودية، حين قال في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، إنه يبدو أن جمال خاشقجي دخل السفارة ولم يخرج، ويبدو أن السعودية ضالعة في اختفائه.

    ومن جانبها، أكدت المملكة العربية السعودية رفضها لأي تهديدات أو محاولات للنيل منها عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة، بعد واقعة اختفاء خاشقجي.

    وقال مصدر من الخارجية السعودية، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس": "تؤكد المملكة رفضها التام لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها، سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة".

    انظر أيضا:

    بوتين يشير إلى ازدواجية المعايير في فرض العقوبات على روسيا
    بومبيو يتحدث عن "التزام شخصي" لابن سلمان في قضية خاشقجي
    سعوديون يكشفون لـ"سبوتنيك" هدف قضية خاشقجي
    ماكرون يتصل قريبا بالعاهل السعودي بشأن قضية خاشقجي
    بوتين: اختفاء خاشقجي أمر مؤسف لكننا بحاجة لفهم ما حدث
    كيف وقف السعوديون ضد حملات مقاطعة بلادهم بسبب خاشقجي
    متحدث حكومي بريطاني: يجب محاسبة المسؤولين عن اختفاء خاشقجي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أمريكا, أخبار السعودية, قضية خاشقجي, اختفاء خاشقجي, وزارة الخزانة الأمريكية, وزارة الخارجية الأمريكية, البيت الأبيض, ستيفن منوشين, جمال خاشقجي, مايك بومبيو, دونالد ترامب, السعودية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik