19:40 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    عملية "درع الشمال" الإسرائيلية (38)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    جدد رئيس الوزراء، وزير الدفاع الإسرائيلي، بنيامن نتنياهو، مطلبه من قوة حفظ السلام المؤقتة التابعة للأمم المتحدة "اليونيفل" العاملة في جنوب لبنان، بتدمير الأنفاق التي تقول إسرائيل إن "حزب الله" اللبناني حفرها على الحدود بين إسرائيل ولبنان.

    القدس- سبوتنيك. وجاءت تصريحات نتنياهو خلال استقباله، اليوم الأربعاء، نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفتي، وقال نتنياهو: "أرحب بالسيد سالفيني هنا وهو صديق كبير لإسرائيل. كانت لك أمس الفرصة لمشاهدة الأنفاق الإرهابية مباشرة".

    وأضاف نتنياهو: "هذا هو عمل عدائي واضح يقوم به حزب الله ضدنا وضد معايير المجتمع الدولي".

    وتابع: "قائد اليونيفيل هو إيطالي ونعتقد أنه يجب على قوات اليونيفيل أن تلعب دورا أكثر قوة وإصرارا ولكن في نهاية المطاف هذه المسؤولية تقع على عاتق المجتمع الدولي، مضيفا "يجب على قوات اليونيفيل أن تمنع حزب الله من القيام بأعمال عدائية ضد إسرائيل".

    وكان سلفيني قد استهل زيارته إلى إسرائيل، يوم أمس بجولة تفقدية جوية للحدود الإسرائيلية مع لبنان وتحديدا المواقع التي تقول إسرائيل إنها كشفت فيها أنفاقا هجومية لـ"حزب الله"، كما توجه الى "حائط البراق" في القدس، ومتحف تخليد ذكرى "الهولوكوست — ياد ڤاشيم".

    وأعلن الجيش الإسرائيلي، أمس، عثوره على نفق ثالث امتد من القرى اللبنانية الحدودية إلى داخل الأراضي الإسرائيلية وقام بتفخيخه أسوة بنفقين آخرين تم اكتشفاهما في الأيام الأخيرة، وذلك منذ شنه حملة عسكرية أسماها "درع الشمال" قال إنها تستهدف الأنفاق التي حفرها "حزب الله" لشن هجوم على إسرائيل، وحمل الجيش الإسرائيلي المسؤولية للحكومة اللبنانية، واعتبر ذلك انتهاكا لقرار مجلس الامن الدولي رقم 1701.

    الموضوع:
    عملية "درع الشمال" الإسرائيلية (38)

    انظر أيضا:

    بالصورة...نائب من "حزب الله" على دراجة نارية في بيروت
    صحيفة تكشف مكان تدرب الإسرائيليين على هدم أنفاق "حزب الله"
    نتنياهو يهدد بتوجيه ضربة إلى "حزب الله"
    نتنياهو: إسرائيل غير معنية بالمواجهة في غزة في ظل التحرك ضد حزب الله
    أول تعليق لـ"حزب الله" على عملية "درع الشمال"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان, حزب الله, بنيامين نتنياهو, لبنان, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook