14:04 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أطلقت وحدة الإعلام الإلكتروني في "حزب الله" اللعبة الإلكترونية "الدفاع المقدس" ثلاثية الأبعاد، للهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل "أندرويد" بعدما كانت قد أطلقتها في شباط الماضي على تطبيق "ويندوز" في الحاسوب.

    وبحسب موقع "العهد"، أكد مدير مشروع لعبة "الدفاع المقدس" حسن علاّم، أن وحدة الإعلام الإلكتروني أطلقت اللعبة على الهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل "أندرويد" كوسيلة للحفاظ على بيئة المقاومة، وبناء جيل يعيش في كنفها، ويحفظ تاريخها، ومحطاتها المشرّفة، نظرًا للإقبال الشديد على استعمال الهاتف".

    وأشار إلى أن "التكنولوجيا الحديثة وثورة الاتصالات في الهاتف الذكي تركت بصمة واضحة في حياة الناس"، ولفت إلى أن الغرب لا يوفّر طريقًا لممارسة الحرب الناعمة ويبذل كل ما بوسعه لإغراق الشباب بقيم يختارها لطمس هويتنا وثقافتنا وتعاليمنا الدينية.

    ولفت إلى "حالة الإدمان التي أوجدها الغرب لدى الشباب من خلال عالم الألعاب الإلكترونية التي تسعى إلى هدم القيم، وإلهاء الناشئة عن القضايا الأساسية، موضحاً أنه "من هذا المنطلق، أطلقت الوحدة اللعبة على الهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد كوسيلة للحفاظ على بيئة المقاومة، وبناء جيل يعيش في كنفها، ويحفظ تاريخها، ومحطاتها المشرّفة، نظرًا للاقبال الشديد على استعمال الهاتف".

    وبحسب علاّم فإن توافر اللعبة على نظام "أندرويد" سمح لها بالوصول إلى شريحة واسعة جدًا من الجمهور المستهدف، مؤكدًا أنه منذ إطلاق اللعبة يوم الجمعة حتى اليوم، قام قرابة 5700 شخص بـ"تحميل" اللعبة.

    وقال إن "اللعبة توثق انتصار حزب الله ومحور المقاومة على العدو التكفيريّ في سوريا والمنطقة، هي توثيق تفاعليّ مباشر مع الجمهور، وتعمل بمحتواها الثقافي الجهادي العقائدي على تربية الشباب الناشئة وتحصينهم من الحرب الناعمة".

    انظر أيضا:

    بالصورة...نائب من "حزب الله" على دراجة نارية في بيروت
    صحيفة تكشف مكان تدرب الإسرائيليين على هدم أنفاق "حزب الله"
    نتنياهو يهدد بتوجيه ضربة إلى "حزب الله"
    نتنياهو: إسرائيل غير معنية بالمواجهة في غزة في ظل التحرك ضد حزب الله
    أول تعليق لـ"حزب الله" على عملية "درع الشمال"
    الكلمات الدلالية:
    لعبة الدفاع المقدس, حزب الله, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook