19:59 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت الإدارة الذاتية الكردية في الشمال السوري النفير العام وطالبت التحالف الدولي بقيادة واشنطن بأن يتخذ موقفا تجاه ما أعلنت عنه تركيا حول عملية مرتقبة في الشمال السوري.

    وأصدرت الإدارة بيانا نشره موقع وكالة "أنباء هاوار" استنكرت فيه تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأكدت أن تركيا تستهدف من وراء هذه التهديدات اقتطاع أجزاء من سوريا ووحدة التراب السوري، وأيضاً إطالة حياة مرتزقة "داعش" وضرب النسيج الاجتماعي في شمال سوريا.

    وجاء في نص البيان "باسم المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ندين ونستنكر تصريحات وتهديدات أردوغان العدائية ضد مناطقنا. إن أردوغان منذ بداية الأزمة السورية يحاول أن يقتطع أجزاء من سوريا ويلحقها بتركيا، إنه يريد أن يعيد حدود الميثاق المللي".

    وتابع البيان "هدف أردوغان ليس شمال وشرق سوريا وإنما يستهدف وحدة التراب السوري. ففي الوقت الذي تلفظ داعش أنفاسها الأخيرة في دير الزُّور يحاول أردوغان عبر تهديداته باجتياح سوريا أن يخفف عنها ويطيل من حياتها، أيضا هدف الدولة التركية هو ضرب النسيج الاجتماعي السوري وحالة التعايش المشترك والتآخي بين مكونات الشعب السوري في شمال وشرق سوريا لأنه يعتبر ذلك تهديدا لمصالحه وطموحاته التوسعية".

    ونشاد البيان المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة والتحالف الدولي بأن: "يتخذ موقفاً ضد مخططات أردوغان العدوانية هذه، لأنها خرق للقانون الدولي وأنه حالة احتلال وهو ضرب بالمواثيق الدولية عرض الحائط. وندعو الدول المشاركة في حلف الناتو بأن تقف ضد سياسات أردوغان، كونه يناقض مبادئ الحلف حيث يستهدف منطقة لا تشكل أي تهديد أمني عليه" بحسب البيان.

    وأضاف البيان "أيضا ندعو الحكومة السورية بأن تتخذ الموقف الرسمي ضد هذا التهديد، لأن أردوغان يريد أن يحتل جزءاً من سوريا وهذا يعني اعتداء على السيادة  السورية".

    وأعلنت الإدارة الذاتية النفير العام "ونحن كإدارة ذاتية في شمال وشرق سوريا نعلن النفير العام وندعو كل السوريين الشرفاء للوقوف صفاً واحداً ضد السياسات الاستعمارية للدولة التركية، واليوم هو يوم تكريس كل طاقاتنا في سبيل حماية أرضنا وعرضنا وشعبنا".

    وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن أمس الأربعاء عن عملية عسكرية جديدة في سوريا خلال يومين.

    وقال أردوغان إن "عمليتنا شرق الفرات تبدأ خلال يومين".

    وقال أردوغان في كلمة خلال قمة الصناعات الدفاعية في أنقرة، أمس الأربعاء: "سنبدأ خلال الأيام القليلة المقبلة العملية العسكرية في شرق الفرات وهدفنا ليس الجنود الأمريكيين وإنما الإرهابيين".

    وأضاف أردوغان: "أكملنا تحضيراتنا للعملية العسكرية في شرق الفرات بينما نوجه التحذيرات اللازمة حول ذلك".

    انظر أيضا:

    القوات الكردية تقتل 26 إرهابيا من "داعش" شرقي سوريا
    وزير المصالحة السوري يكشف ما بعد معركة إدلب ومصير المواجهة مع القوات الكردية
    مصدر: القوات الكردية تغلق المدارس التي تدرس المنهاج السوري في القامشلي
    دبلوماسي تركي: اتفاق منبج الأمريكي التركي سيخرج القوات الكردية منها ولن يحل المشكلة
    القوات الكردية تنفي الأنباء عن سيطرة الجيش التركي على تل رفعت
    الكلمات الدلالية:
    شرق الفرات, قوات سوريا الديمقراطية, قسد, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook