22:10 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 90
    تابعنا عبر

    سيطر الجيش السوري، مساء السبت، على سد (تشرين) الاستراتيجي على نهر الفرات ضمن اتفاق مع ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

    وقال موفد "سبوتنيك" إلى ريف حلب أن وحدات من الجيش انتشرت في محيط وجسم السد الذي يقع على نهر الفرات ضمن اتفاق أشمل بات يسمى باتفاق (منبج).

    وتوقع المراسل أن يشهد، اليوم الأحد، الإعلان عن مفردات (اتفاق منبج) بين الجيش السوري وميليشيات (قسد).

    ويبعد سد تشرين نحو 33 كيلومترا جنوبي مدينة منبج، وعلى بعد 115 كيلومترا إلى الشرق من مدينة حلب فيما تفصله 80 كيلومترا عن الحدود السورية التركية شمالا.

    ويتسم السد الذي يقطع نهر الفرات بأهمية استرتيجية ضمن قطاع الطاقة الكهربائية السوري، ويعد صلة الوصل بين محافظتي حلب والرقة كما يعد مصدراً مهماً وأساسياً لتوليد الطاقة الكهربائية في محافظة حلب.

    وخرج السد عن سيطرة الدولة السورية في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 بعد أن حاصرته مجموعات كبيرة من التنظيمات المسلحة لمدة 5 أيام.

    وعقب تغيير تنظيمات من (الجيش الحر) اسمها إلى (جبهة النصرة)، قام الأخير بطرد أقرانه من التنظيمات الإرهابية والاستفراد بالسيطرة على السد.

    الجيش السوري يرفع العلم فوق سد تشرين على نهر الفرات
    © Sputnik . Bassel Shartoh
    الجيش السوري يرفع العلم فوق سد تشرين على نهر الفرات

    وفي مايو/أيار 2014، قام تنظيم داعش بالانشقاق من النصرة وانتزاع السيطرة على السد وطرد بعض مسلحي الأخير، ليقوم التحالف الدولي في فبراير/شباط 2016 بطرد مسلحي داعش من السد واستبدالهم بمسلحين من تنظيم (قوات سورية الديمقراطية/ قسد).

    سد تشرين الاستراتيجي على نهر الفرات في سوريا
    © Sputnik
    سد تشرين الاستراتيجي على نهر الفرات في سوريا

    انظر أيضا:

    الكشف عن موعد دخول الجيش السوري إلى منبج
    نواب: الجيش السوري يقترب من السيطرة الكاملة على شرق الفرات
    الجيش السوري يرد على خروقات "فصائل العزة" في ريف حماة الشمالي
    الكرملين يؤكد سيطرة الجيش السوري على مدينة منبج
    القوات الأمريكية تطلق "قنابل ضوئية" باتجاه مواقع الجيش السوري قرب منبج (صور)
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, نهر الفرات, الجيش السوري, رفع العلم السوري, سد تشرين, أخبار سوريا اليوم, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook