02:54 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    111
    تابعنا عبر

    أشار مركز أوراسيا للدراسات "كاتيخون" نقلا عن صحيفة "صنداي تلغراف" أن السفارة السعودية قد تعود إلى دمشق في وقت قريب، وذلك بعد تداول أنباء عن احتمال عودة العلاقات بين مختلف الدول العربية مع سوريا.

    وكشفت الصحيفة البريطانية خلال مقابلتها لدبلوماسي بريطاني بارز في بيروت أن السفارة البريطانية بصدد فتح أبوابها في سوريا.

    واعتبر الدبلوماسي الذي رفض الكشف عن هويته أن هناك تغييرات جوهرية بشأن سوريا بالرغم من الموقف البريطاني المعارض للرئيس السوري بشار الأسد والذي طالبه بالرحيل.

    وكتبت الصحيفة "في الأسبوع الماضي باتت البحرين​ و​الإمارات​ أول دولتين تعلنان إعادة فتح سفاراتيهما، فيما يعد أول خطوة "لإعادة تأهيل النظام الأكثر دموية في التاريخ الحديث".

    كما أشارت مصادر دبلوماسية إلى أن ​السعودية​، أقوى دولة في المنطقة معارضة للأسد، قد تكون الدولة الثالثة في إعادة فتح سفارتها في دمشق. ورأت أن ذلك سيمثل بداية حقبة جديدة من المشروعية للأسد.

    وعلق الدبلوماسي البريطاني على الخبر قائلا "أعتقد أن السفارة السعودية سيعاد افتتاحها، وإذا تقرر ذلك، سيكون من الصعب إقناع الناس بالقرار".

    وأضاف قائلا "الناس شاهدوا صور الفظائع على مدى أعوام، وقد يتوجب علينا أن نقول لهم أن الوحش المسؤول عن الفظائع قد انتصر".

     

     

    انظر أيضا:

    ليست السعودية... دبلوماسي بريطاني: دولة وحيدة ترفض عودة سوريا إلى الجامعة العربية
    تلفزيون: مصادر تقول إن السعودية لا تمانع عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية
    محللون: السعودية تعيد فتح سفارتها لدى سوريا في هذه الحالة
    ترامب يحاول تحميل السعودية مسؤولية تدمير سوريا
    ترامب يشكر السعودية لتقديمها الأموال لإعادة إعمار سوريا بدلا من الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    كاتيخون, السعودية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook