16:58 25 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    وزير خارجية قطر

    بعد قرار الأمير... قطر تستجيب للطلب التونسي

    © REUTERS / MOHAMED ABD EL GHANY
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61

    استجابت دولة قطر، لدعوة وجهتها وزارة الخارجية التونسية، اليوم الاثنين، 7 يناير/كانون الثاني، بشأن مواصلة دعم اقتصادها، عبر الاستثمارات في المجالات الاقتصادية الواعدة.

    وأدى وزير الشؤون الخارجية التونسية خميس الجهيناوي، صباح اليوم، زيارة إلى قطر بدعوة من نظيره محمد بن عبد الرحمان آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، وذلك وفقا لراديو "جوهرة أف آم" التونسي.

    وأطلع الوزير التونسي نظيره القطري، خلال اللقاء الذي جمعهما، على التحضيرات والخطوات التي اتخذتها تونس لتأمين ظروف نجاح القمة العربية القادمة، معتبرا هذا الموعد لبنة وخطوة أساسية في سبيل تفعيل العمل العربي المشترك.

    ودعا الجهيناوي، دولة قطر إلى مواصلة المساهمة في دعم الاقتصاد التونسي عبر الاستثمار في المجالات الاقتصادية الواعدة، معبرا عن ارتياحه للتطور الهام الذي عرفته المبادلات التجارية بين البلدين وتطور نسق التعاون الفني من خلال تطور انتدابات الكفاءات التونسية.

    من جانبه، أكد وزير الخارجية القطري، حرص بلاده على المساهمة في إنجاح قمة تونس، مشيرا لحضور دولة قطر في أشغالها على أعلى مستوى، كما جدد التزام قطر بمواصلة جهودها لدعم الاقتصاد التونسي.

    يذكر أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أعلن خلال المؤتمر الدولي للاستثمار في تونس، نهاية نوفمبر/تشرين الثاني 2016، عن مساعدة مالية لتونس بقيمة 1.25 مليار دولار.

    انظر أيضا:

    بعد أزمة عقود العمل...تونس تكشف عن قرار جديد بشأن تأشيرات دخول قطر
    تونس تعلق على أزمة قطع العلاقات مع قطر
    محادثات غير مسبوقة مع أمريكا... السعودية مرفوضة والبديل قطر
    ظهور مفاجئ لأمير قطر ووالده
    قطر: هزمنا الحصار وهذا ما سنفعله بعد كأس العالم 2022
    وزير خارجية قطر يحذر دول المنطقة من "المراهقة السياسية"
    الكلمات الدلالية:
    علاقات الدول, القمة العربية, أخبار قطر, أخبار العالم, أخبار تونس, أخبار العالم العربي, الشقيقة قطر, استثمارات قطر, الديوان الأميري القطري, وزارة الخارجية القطرية, الرئاسة التونسية, الخارجية التونسية, الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني, خميس الجهيناوي, قطر, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik