02:10 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    3104
    تابعنا عبر

    ألقت قوات سوريا الديمقراطية القبض على جاسم محمد الجاسم، أحد وجهاء عشيرة الترن في الريف الغربي للرقة، ومارست بحقه عمليات تعذيب غير إنسانية بسبب إصراره على تبرئة الجيش السوري من دم ابنه.

    وقال مراسل "سبوتنيك" في الرقة: إن قوات سورية الديمقراطية التي شنت خلال اليومين الأخيرين حملة اعتقالات واسعة في عدة قرى بريف الرقة الغربي حيث اعتقلت نحو 1300 مواطن سوري، معظمهم دون سن الثلاثين وبينهم أطفال ونساء ووجهاء عشائر.

    ويظهر فيديو تم تصويره من قبل عناصر قسد خلال تعذيبهم المواطن جاسم، بغية انتزاع اعتراف منه بأن الجيش السوري هو من قتل ابنه، المعاملة غير الإنسانية التي تعرض لها.

    #الرقة_بلدة_الصفصافة #ميليشيا_قسد تقوم بتعذيب المواطن الشريف جاسم محمد الجاسم، من عشيرة الترن، في بلدة الصفصاف، الواقعة تحت سيطرة #قسد. ويظهر الفيديو وحشية ميلشيا قسد ضد المدنيين العزل، في انتهاك واضح #للحقوق_الأنسان، ومدى. غطرستهم، وأنتهاجهم منهج الفصيل الذي سبقهم، اللذين أدعوا أنهم حاربوه، وقضوا عليه. لكن كنا دائما نقول تبدلت الرايات فقط….واليوم أثبتوا ذالك بهذا الفيديو الواضح. #وجهان للعملة واحدة، والقائد #وحش_البحيرة. نرجوا مشاركته على أوسع نطاق لفضح #ديمقراطيتهم. 🇸🇾#قادمووون🇸🇾

    Posted by ‎أشبال العرين الوطني‎ on Saturday, January 26, 2019

    وكان المواطن جاسم محمد الجاسم قد تلى نص بيان باسم عشيرته منذ ايام جاء فيه:

    "باسمي وباسم عشيرة الترن نرحب بدخول الجيش العربي السوري إلى مناطق شرق الفرات ونطالب بسوريا واحدة موحدة، ولا نقبل دخول أي احتلال أجنبي إلى الأراضي السورية، أو يدنس أرض وطننا الحبيب، وندين التهديدات التركية لبلدنا ونقول لأردوغان وأتباعه: إننا جميعا في وجه أطماعك وأطماع أجدادك، ونقف صفا واحدا جميعا الى جانب الجيش العربي السوري نحت علم الجمهورية العربية السورية، نحن وجميع الشرفاء في هذا الوطن.. عاشت سوريا وعاش شعب سوريا وجيش سوريا".

    وكانت الفصائل الكردية استقدمت خلال الأيام الاخيرة تعزيزات ثقيلة من المجنزرات وسيارات "الهمر" الأمريكية نحو الريف الغربي لمدينة الرقة لمواجهة انتفاضة العشائر المتصاعدة هناك.

    وأكد مراسل "سبوتنيك" أن التعزيزات المذكورة التي تأتي وسط تحشيد الوحدات الكردية للآلاف من مقاتليها بمحيط بلدتي هنيدة والمنصورة اللتين أطلق أهلهما (ثورة ضد الجيش الأمريكي والميليشيات التابعة له).

    وأضاف: مع تزايد عجز قوات (قسد) عن السيطرة على الحراك الشعبي الثائر ضدهم في البلدتين حتى الآن، مشيرا إلى معلومات مؤكدة عن انسحاب القوات الأمريكية المنتشرة في الريف الغربي لمدينة الرقة باتجاه مناطق شرق نهر الفرات في مسعى منها لقيادة الصدام المرشح للتصاعد مع العشائر في كلا البلدتين وجوارهما، من الخلف.

    وكانت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) قد شنت حملة اعتقالات واسعة في بلدتي المنصورة وهنيدة في ريف الرقة الغربي، وذلك بعدما نشرت الآلاف من مقاتليها في البلدتين على خلفية الحراك الكبير الذي شهدته كلا البلدتين قبل أيام حيث ثارت العشائر العربية بوجه الفصائل الكردية وعناصر الدوريات الأمريكيين بعد مقتل شاب وطعن ثلاثة آخرين من العشائر على أيدي مقاتلين أكراد، وحيث هاجم رجال العشائر المقرات الكردية وقاموا بإحراقها وبطرد المقاتلين الأكراد والجنود الأمريكيين الذين أصيبوا بحالة من الفزع والارتباك وانسحبوا إلى خارج البلدتين.

    وكان المسؤول الإعلامي في مبادرة "عرين الوطن" السورية قال لـ "سبوتنيك" أمس: إن مقاتلي قسد قاموا بمداهمة أكثر من 600 منزل في بلدتي هنيدة، إلا أن أهالي البلدة هبوا رجالا وشبانا ونساء واطفالا في وجه القوات الكردية ووقفوا بوجه عشرات سيارات الدفع الرباعي المزودة برشاشات الدوشكا وهاجموا القوات الكردية بالحجارة والعصي ومنعوها من اعتقال أي من أهالي البلدة، فيما بادرت القوات المدججة بالسلاح بإطلاق النار فوق الأهالي دون أن تنجح في إخافتهم، لافتا إلى أن شابا في العقد الثالث من العمر تعرض لطلق ناري في كتفه، ولكن في النهاية تمكن الأهالي من إحباط حملة الاعتقالات وطرد قوات قسد التي ضربت طوقا أمنيا لمحاصرة قرى هنيدة والمنصورة والصفصاف بعد انسحابها منها.

    انظر أيضا:

    "قسد" تعتقل 1300 مواطن سوري بالرقة... وعشائر بدير الزور تنتفض لنصرتهم
    "قسد" تشن حملة مداهمات واسعة في ريف الرقة بعد يوم من ثورة العشائر (فيديو)
    هربا من ثورة العشائر الغاضبة…فرار قوات "قسد" وحرق مقراتها في ريف الرقة الجنوبي الغربي (صور وفيديو)
    "قسد" تغطي على جرائم "التحالف" ومئات الجثث في مقبرة جماعية بالرقة السورية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, قوات سوريا الديمقراطية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook