03:47 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    صرح عضو المجلس المركزي لحركة "فتح"، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عزام الأحمد، اليوم الأربعاء، بأن منظمة التحرير لا تقبل أي تجند ضد إيران.

    موسكو — سبوتنيك. وقال الأحمد في إطار مؤتمر صحفي في وكالة "روسيا سيغودنيا": "نحن كمنظمة تحرير رغم كل خلافاتنا مع إيران، لا نقبل أن نجند ضد إيران".

    وتعليقا على اللقاء الفلسطيني — الفلسطيني في موسكو، قال الأحمد: "الهدف الأساسي من لقائنا في موسكو الخروج من الجمود، من خلال كلمة واحدة، نأخذ بالنصيحة الروسية التقليدية: دائما أنهوا انقسامكم".

    ولفت قائلا: "لقاء موسكو أخرجنا من الجمود ولكن للأسف بسبب كلمات سبق أن وقعنا عليها جميعا، جرى خلل حول مفهوم دولة فلسطين أين.. مؤكدا أن الأبواب ستبقى مفتوحة أمام أخوتنا في "حماس" لنعود يدا واحدة في إطار منظمة التحرير الفلسطينية، ونسير معا في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية".

    وتستضيف موسكو حوارا فلسطينيا — فلسطينيا، يومي 11 و13 شباط/ فبراير، بمشاركة 12 فصيلا فلسطينيا، بهدف التوصل إلى اتفاق ينهي عملية الانقسام الفلسطيني والتحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية في فلسطين.

    ويأتي كل ذلك على خلفية ما تتعرض له القضية الفلسطينية من تحديات كاعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل وإعداد ما يسمى بـ"صفقة القرن" التي تتجاهل القرارات الدولية وحقوق الفلسطينيين، بما في ذلك وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس ووقف الاستيطان وعودة اللاجئين الفلسطينيين وفق قرار الأمم المتحدة رقم 194.

    انظر أيضا:

    أبو مرزوق: اتفاق جميع الفصائل الفلسطينية على مواجهة ما يسمى بـ"صفقة القرن"
    الفصائل الفلسطينية تلغي البيان الختامي نظرا لعدم التوافق على بعض نقاطه
    الفصائل الفلسطينية تتفق على بيان مشترك عقب لقائها في موسكو
    نتنياهو: إذا حاولت إيران تدمير تل أبيب وحيفا فسيكون آخر يوم تحتفل فيه بالثورة
    قائد بالحرس الثوري: "سنمحو تل أبيب" إذا شنت أمريكا هجوما علينا
    الكلمات الدلالية:
    منظمة التحرير الفلسطينية, أخبار فلسطين, اجتماع حول القضية الفلسطينية, الحكومة الإيرانية, منظمة التحرير الفلسطينية, عزام الأحمد, روسيا الاتحادية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook