Widgets Magazine
07:46 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الصين

    مدير مجموعة مراقبة الخليج: ثلاثة محاور وراء زيارة ولي العهد السعودي إلى الصين

    © REUTERS . POOL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12

    قال مدير مجموعة مراقبة الخليج بالكويت، الدكتور ظافر العجمي، إن زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى الصين هي جوهرة الزيارات التي قام بها مؤخرا.

    وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، أن العلاقات السعودية الصينية تحكمها ثلاثة محاور، الأول أن العلاقة بين البلدين تاريخية بمعنى أن المنتج الصيني موجود في الأسواق السعودية منذ القدم، وأن العلاقات القوية بدأت في الثمانينات بعد شراء السعودية منظومة رياح الشرق (الصواريخ الصينية)، التي لا تزال موجودة في السعودية.

    وأضاف، أن الأمر الثاني في العلاقات السعودية الصينية، يتعلق بالتوازنات، خاصة أن الإمبريالية الأمريكية كشرت عن أنيابها في الفترة الأخيرة في التعامل مع المنطقة وبالتحديد السعودية، وهو ما دفع الأخيرة إلى ضرورة فتح أفاق استراتيجية بديلة، وأنها تكتمل بالوصول إلى الصين والدول الكبرى، بما يؤكد أن العلاقات امتدت لخارج الإطار العربي، وكذلك خلق نوافذ بديلة عن الجانب الأمريكي.

    وأشار إلى، أن المحور الثالث يتمثل في كون العلاقات السعودية ليست أحد الخيارات المطروحة بين الأخرى، وأنها ملزمة بحكم أن المستقبل يشي بما يسمى بطريق الحرير، الذي سيمر بشمال أراضي المملكة العربية السعودية، وهو ما يتوجب وجود السعودية في المشهد مع الصين، سواء بمفردها أو من خلال مجلس التعاون الخليجي.

    اتفاقيات جديدة

    وقعت أرامكو السعودية اتفاقا لتأسيس مشروع مشترك مع شركة نورينكو الصينية لتطوير مجمع للتكرير والبتروكيماويات في مدينة بانجين، حيث تصل استثمارات المشروع إلى أكثر من 10 مليارات دولار.

    وقالت أرامكو، الجمعة 22 فبراير/شباط، إن الشركاء سيؤسسون شركة جديدة باسم "أرامكو هواجين للبتروكيميائيات" في إطار مشروع سيضم "مصفاة بطاقة إنتاجية تبلغ 300 ألف برميل يوميا، ووحدة تكسير إثيلين بطاقة إنتاجية تبلغ 1.5 مليون طن سنويا".

    وستوفر أرامكو لهذا المشروع الذي من المتوقع أن يبدأ عملياته في عام 2024، ما يصل إلى 70 بالمئة من اللقيم الخام.

    ممر اقتصادي

    قالت ناتاليا زامارايفا خبيرة الدراسات الشرقية في أكاديمية العلوم الروسية، إن على الصين أن توازن في المصالح مع السعودية في ميناء جوادر الباكستاني الذي تقوم بتمويله، وذلك بعد اتفاق السعودية وباكستان على بناء مصفاة نفط بكلفة 10 مليارات دولار، بالقرب من مدينة جوادر.

    وقال وزير النفط الباكستاني غلام ساروار خان عن هذه الاتفاقية، التي وقعت خلال الزيارة الأخيرة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى باكستان، أنها ستجعل من السعودية شريكا مهما للممر الاقتصادي الباكستاني الصيني، فيما أشار وزير الطاقة السعودي خالد الفالح بدوره إلى أن هذا المشروع والشراكة مع باكستان في الممر الاقتصادي، سوف يجعل التنمية الاقتصادية لباكستان مستقرة.

    وتعليقا على توقيع الاتفاق من الناحية الصينية، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية جين شوانغ عن استعداد الصين لإنشاء آلية للتفاعل على أساس حوار مثمر مع  باكستان والمملكة العربية السعودية، وقال الدبلوماسي الصيني أن الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني يعد مشروعا معقدا ولا يستبعد إمكانية إشراك طرف ثالث، وإن ميزان المصالح في مثل هذه المشاريع مع دول أخرى يتم على أساس متساو من المنفعة المتبادلة.

    اتفاقيات بـ 28 مليار دولار

    أفادت وزارة الخارجية السعودية، الجمعة 22 فبراير/شباط، بأن منتدى الاستثمار السعودي الصيني شهد توقيع 35 اتفاقية تعاون اقتصادي مشترك، تقدر بأكثر من 28 مليار دولار أمريكي، بمشاركة أكثر من 25 جهة من القطاعين الحكومي والخاص السعودي.

    انظر أيضا:

    توجيه عاجل... ولي العهد السعودي يستدعي طائرة إسعاف
    تزامنا مع زيارته إلى الصين... ولي العهد السعودي يتخذ قرارا عاجلا
    5 اتفاقيات تم توقيعها في الهند بحضور ولي العهد السعودي
    لاستقبال ولي العهد السعودي... رئيس وزراء الهند يخرج عن البروتوكول
    الكلمات الدلالية:
    زيارة محمد بن سلمان إلى الصين, أخبار الصين اليوم, أخبار السعودية اليوم, محمد بن سلمان, السعودية, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik