15:05 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن مدير إعلام الجيش الوطني الليبي، شرقي البلاد، خليفة العبيدي، عن تواصل عناصر مسلحة في العاصمة طرابلس، غربي البلاد، مع الجيش وإبلاغه بقرارها التخلي عن السلاح، فيما تستمر المعارك مع جيش حكومة الوفاق الوطني للسيطرة على طرابلس.

    القاهرة — سبوتنيك. وكتب العبيدي، على صفحته بموقع "فيسبوك"، إن "مجموعات كبيرة من الشباب الذين كانوا منضمين للميليشيات المسلحة في المنطقة الغربية فتحوا قنوات اتصال مع الجيش تلبية لنداء القائد العام من خلال إلقائهم لسلاحهم والتزامهم لبيوتهم، وهم بالتالي وفقا للأوامر العسكرية آمنون".

    وتابع العبيدي "نحيي كافة المنشقين عن هذه الميليشيات المسلحة التي عاثت في بلادنا فسادا… ونحمد الله أن تبين لهم الحق من الباطل وأن أعاد إليهم عقولهم…نؤكد أنهم إخوة بيننا وأننا ما أردنا قتالهم يوما وهم من أجبرنا على ذلك… نتمنى من كافة المغرر بهم أن يحذوا حذو هؤلاء ونحن عليهم بردا وسلاما".

    وأعلنت القيادة العامة للجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، الخميس الماضي، إطلاق عملية للقضاء على الإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

    انظر أيضا:

    الشارع الجزائري يرفض الرئيس المؤقت... جلسة طارئة في مجلس الأمن الدولي حول ليبيا
    رئيس البرلمان الأوروبي: أوروبا منقسمة بشأن ليبيا
    السبسي يدعو لوقف التصعيد العسكري في ليبيا وتغليب الحوار
    قبل جلسة مجلس الأمن حول ليبيا... عقيلة صالح يوجه رسالة إلى الرئيس
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, طرابلس, الجيش الوطني الليبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook