Widgets Magazine
09:48 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    حكومة الوفاق الليبية

    حكومة الوفاق تكشف لـ "سبوتنيك" خطة إعادة "الجيش" إلى الشرق الليبي

    Twitter/ al ain
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم حكومة الوفاق الوطني، مهند يونس، إن قوات الوفاق في العاصمة طرابلس تسيطر على كافة المناطق الهامة، وأن معظم قوات الجيش الليبي التي وصفها بـ"المعادية"، عادت إلى غريان.

    وأضاف يونس، في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم السبت، أن ما يتردد بشأن وجود خلايا نائمة داخل العاصمة تسعى للانضمام للقوات المسلحة، يمكن الرد عليه بالتظاهرات التي شهدتها العاصمة يوم الجمعة الماضية، التي رفضت الهجوم على العاصمة، وأن طرابلس لا تخلو من ضعاف النفوس الذين يبحثون عن قائد أوحد، لكن وزارة الداخلية تحكم سيطرتها على العاصمة، ولا يوجد أي خروقات حتى الآن.

    وتابع أن القوات العسكرية التابعة لحكومة الوفاق، أطلقت الخطة الثانية لرد القوات المهاجمة من حيث أتت، وأن أغلب محاور القتال مشتعلة.

    وفيما يتعلق بالأوامر التي صدرت بالقبض على المشير خليفة حفتر وبعض قيادات الجيش الوطني رد قائلا: "خليفة حفتر ليس مشيرا، خاصة أن أخر رتبة حصل عليها هي رتبة لواء، حيث حصل على رتبة مشير بعد الاتفاق السياسي، في الوقت الذي انتقلت فيه صلاحية القائد الأعلى للقوات المسلحة لرئيس المجلس الرئاسية لحكومة الوفاق فائز السراج،أما بخصوص أوامر القبض فإن المدعي العام العسكري يملك السلطة الشرعية في طرابلس بحكومة الوفاق، ويحق له إصدار أوامر بالقبض على خليفة حفتر وعدد من القيادات لقصف عدة أماكن مدنية"، حسب وصفه.

    وشدد يونس على عدم وجود عناصر إرهابية في العاصمة طرابلس، وأن الأمر يستخدم كشماعة لتبرير مهاجمة المدينة، وأن الوفاق حاربت الجماعات الإرهابية منذ اليوم الأول، وكانت صاحبة الانتصار على تنظيم داعش الإرهابي في سرت.

    وتابع أن قوات الوفاق لن تسمح بدخول قوات خليفة حفتر، وأنهم سيقاتلون حتى أخر لحظة.

    وفيما يتعلق بقطع العلاقات مع الجانب الفرنسي، أوضح أن تعليمات وزير الداخلية نصت على وقف التعاون الأمني بشكل كامل مع الجانب الفرنسي لأسباب ستعلن عنها الحكومة في وقت لاحق.

    ضحايا الاشتباكات

    وأوضح أن الأمر لا يتعلق بقطع العلاقات، وإنما وقف التعاون الأمني فقط.

    وأعلنت منظمة الصحة العالمية، مقتل 220 شحصا، وإصابة 1066، جراء المعارك الدائرة في العاصمة الليبية طرابلس.

    وذكرت منظمة الصحة العالمية، في تغريدة لها على موقع "تويتر"، اليوم السبت، أن "من بين الضحايا المدنيين الذين قتلوا في ليبيا عمالا بالقطاع الصحي ونساء وأطفالا".

    وتشهد مناطق في طرابلس وما حولها معارك مسلحة منذ 4 أبريل/ نيسان الجاري، على أثر إطلاق القيادة العامة للجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، عملية للقضاء على الإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.  

    انظر أيضا:

    حكومة الوفاق الوطني تعلن السيطرة على قاعدة جوية جنوبي ليبيا
    حكومة الوفاق الليبية تعلن الحداد العام 3 أيام تضامنا مع ضحايا قصف طرابلس
    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط طائرة تابعة للجيش الوطني شرقي طرابلس
    حكومة الوفاق في طرابلس تتهم باريس بدعم حفتر وتوقف التعاون مع فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    حفتر, السراج, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik