08:54 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    قصف طرابلس

    رئيس لجنة الدفاع بالبرلمان الليبي: سنرد على تونس حال ثبوت نقل أسلحة للمليشيات من أراضيها

    © REUTERS / AHMED JADALLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال النائب طلال الميهوب، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان الليبي، إن "المجتمع المحلي والدولي أيقن أن طرابلس مختطفة من قبل تنظيمي القاعدة وداعش وعصابات التطرف".

    وأضاف الميهوب لـ"سبوتنيك"، اليوم الأحد 21 أبريل/نيسان، أنه "بعد إطلاق عملية تحرير العاصمة تأكد وجود العصابات والجماعات الإرهابية في طرابلس، وهو ما أدى إلى تلاحم النسيج الاجتماعي في الغرب الليبي مع الجيش لتحرير العاصمة، والتوجه نحو بناء الدولة اللبيبة".

    المجتمع الدولي

    وتابع أن المجتمع الدولي "أيقن خطورة الجماعات الإرهابية في طرابلس، وهو ما أكدته مواقف العديد من الدول على رأسها روسيا والولايات المتحدة وبعض الدول العربية".

    وأشار إلى أن "الموقف التونسي تجاه الأزمة في ليبيا يثير علامات الاستفهام، خاصة أنها تريد أن تدفع الجماعات الإرهابية خارج أراضيها، بمحاولة مداهنة من يسيطرون على مفاصل الدولة في طرابلس".

    وطالب الميهوب تونس "برفع يدها عن الجماعات في طرابلس، نظرا لعزم الجيش على تحرير العاصمة، مما سيجعل الوجهة التالية لتك الجماعات هو الداخل التونسي"، حسب قوله.

    موقف تونس

    وفيما يتعلق بهبوط طائرة قطرية بتونس، أكد "هبوطها بالأراضي التونسية، إلا أن البرلمان ينتظر ثبوت الواقعة، وما إن كانت تحمل أسلحة لطرابلس من عدمه، وحال ثبوت ذلك سيكون للمجلس حق الرد على تونس واتخاذ الموقف الواضح".  

    وتابع أن الجيش الليبي، أطلق المرحلة الثانية والنهائية لتحرير العاصمة، وأنها قد لا تستغرق الكثير من الوقت، خاصة في ظل تلاحم القوات في محيط طرابلس للجيش.

    وأشار إلى أن ما يحول دون إنهاء المعركة بشكل أسرع، هو "الحفاظ على حياة المدنيين، خاصة أن الجيش الليبي يخشى على المدنيين ولا يريد الاشتباك داخل الأحياء لما سيخلفه من أضرار بالغة".

    مسألة وقت  

    وأعلن اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الليبي، أن معارك عنيفة للغاية تدور اليوم السبت في محاور بالعاصمة طرابلس.

    وأضاف في مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم أن القوات الليبية أصبحت من ضمن المنظمة الدولية في محاربة الإرهاب، وأنه "يتم سحق الإرهابيين في آخر وكر من أوكارهم في ليبيا".

    وأشار المسماري إلى أن الجيش الليبي "انتصر على الإرهاب "وهذه آخر معركة ضده في وكره بطرابلس".

    وقال المسماري إن مليشيات طرابلس شنت 5 غارات على أهداف مدنية في غريان.

    وأكد المسماري أنه في 2015 أعطى البرلمان الليبي الشرعية للقوات المسلحة، وأن عملية الكرامة تم إطلاقها "استجابة لنداء الشارع بعودة الجيش والشرطة".

    وتعاني ليبيا، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات في 2015، من انقسام حاد في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة السراج غربي البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    وأدت المعارك الجارية لإعلان المبعوث الأممي إلى ليبيا تأجيل المؤتمر الوطني الليبي الذي كان مقررا منتصف الشهر الجاري.

    انظر أيضا:

    ضجة في تونس... توقيف سيارات فرنسية قادمة من ليبيا بأسلحة وباريس تعلق
    بحضور 500 مشارك... تونس تحتضن منتدى حول المساواة بين الجنسين
    تونس تنتقد تنظيم كأس أمم أفريقيا 2019... ورد مصري "صارم"
    الاتحاد المصري يرد على انتقاد مسئولي تونس لملعب منتخبهم في أمم أفريقيا 2019
    أول دولة تسحب دبلوماسييها من ليبيا وتنقلهم إلى تونس
    حادث مأساوي في تونس يسفر عن مقتل 5 أطفال (فيديو)
    تونس... تمديد حالة الطوارئ في كامل تراب الجمهورية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الحرب في ليبيا, الجيش الليبي, المسماري, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik