13:30 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، إن محاور القتال حول طرابلس شهدت اشتباكات عنيفة مساء أمس السبت، لكن حدتها خفت صباح اليوم الأحد.

    وأضاف المسماري، في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد 21 أبريل / نيسان: "قوات الجيش الوطني حققت تقدما بعد غارات ناجحة من سلاح الجو، دمرت مخازن وآليات لقوات الوفاق".

    وتابع: "القوات المسلحة تمكنت من دحر المليشيات في جبهة العزيزية السواني"، مضيفا: " استهدفنا مخازن للأسلحة والذخائر وتجمعات وآليات عسكرية في عمليات البارحة".

    وأوضح أن مجموعة من المليشيات تسيطر على مستودعات في الأحياء لتخزين الأسلحة والذخائر فيها في محاولة لاتخاذ المدنيين كدروع بشرية.

    وشدد المسماري على أن ضربات الجيش دقيقة جدا ونستطيع حماية المدنين أثناء القتال وليلة البارحة شاهدة على ذلك.

    ​وتشهد العاصمة طرابلس منذ عدة أيام اشتباكات عنيفة في عدد من المحاور حول العاصمة طرابلس بين الكتائب والقوات الموالية للمجلس الرئاسي، وقوات الجيش الوطني التابعة للمشير خليفة حفتر.

    وأعلنت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، إطلاق عملية للقضاء على ما وصفته بالإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

    وتعاني ليبيا، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات في 2015، من انقسام حاد في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة السراج غربي البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    وأدت المعارك الجارية لإعلان المبعوث الأممي إلى ليبيا تأجيل المؤتمر الوطني الليبي الذي كان مقررا منتصف الشهر الجاري.

    انظر أيضا:

    الجيش الليبي يكشف عن الخطة الثانية لمعركة تحرير طرابلس
    حكومة الوفاق تكشف لـ "سبوتنيك" خطة إعادة "الجيش" إلى الشرق الليبي
    مصادر: اشتباكات هي الأعنف بين الجيش الليبي وقوات الوفاق بمحيط طرابلس
    السراج يعلق على تصريحات الجيش الليبي حول قصف "طائرات صديقة" على طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الجيش الوطني الليبي, المسماري, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook