Widgets Magazine
17:38 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

    محمد بن سلمان يخرج عن صمته ويرد على هجوم أردوغان

    © REUTERS / UMIT BEKTAS
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    679
    تابعنا عبر

    رد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على هجوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وانتقاده للممكلة، بالإضافة إلى اتهاماته الأخيرة للقيادات السعودية في قضية خاشقجي.

    ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان، 23 ديسمبر/ كانون الثاني 2018
    © REUTERS / Bandar Algaloud/Courtesy of Saudi Royal Cour
    وقال ابن سلمان، في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط": "فيما يتعلق بتصريحات بعض المسؤولين الأتراك تجاه المملكة، فالمملكة بوصفها حاضنة الحرمين الشريفين تسعى لأن تكون علاقاتها قوية مع كل الدول الإسلامية، بما فيها تركيا، وهذا أمر مهم لمصلحة المنطقة بشكل عام والعمل الإسلامي المشترك بشكل خاص.

    وأضاف ردا على سؤال حول تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومسؤولين أتراك آخرين:

    "نحن في المملكة نعمل على خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما وتحقيق أمن واستقرار وطننا ورخاء شعبنا، وليس الدخول في مناكفات تضر مصالح وطننا والعالم الإسلامي، ونحن ماضون في تحقيق هذه الأهداف من دون التفات لما يصدر من البعض لأسبابهم الداخلية التي لا تخفى على أحد".

    وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال إن الوثائق التي بحوزة أنقرة تظهر أن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، لا يمكن طمسها. وجدد أردوغان، خلال مقابلة مع محطتي "Kanal D" و"CNN TURK" التلفزيونيتين المحليتين، تأكيده أن التسجيلات التي تملكها تركيا حول جريمة قتل خاشقجي تم إسماعها للكثير من المسؤولين وعلى رأسهم المسؤولين السعوديين، وذلك وفقا لوكالة "الأناضول" التركية.

    وتساءل أردوغان، خلال حوار آخر، قائلا: "إن لم يكن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعلم من قتل الصحفي جمال خاشقجي، فمن يعلم؟".

    ​وأعلن النائب العام السعودي، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول، وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

    وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

    انظر أيضا:

    أردوغان يهدد محمد بن سلمان مجددا: الوثائق بحوزتنا
    أردوغان يفتح النار مجددا على محمد بن سلمان
    أردوغان: محمد بن سلمان يكذب (فيديو)
    تفاصيل لقاء أردوغان بـ"أكبر أعداء محمد بن سلمان"
    أردوغان يصعد ضد ابن سلمان لأول مرة ويكشف استعداده للمفاجأة
    أردوغان يرد على محمد بن سلمان: سنرى
    الكلمات الدلالية:
    مقتل خاشقجي, أخبار محمد بن سلمان, العلاقات السعودية التركية, أخبار أردوغان, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, قضية خاشقجي, جثة خاشقجي, القنصلية السعودية في إسطنبول, الديوان الملكي السعودي, الرئاسة التركية, محمد بن سلمان, سلمان بن عبد العزيز آل سعود, جمال خاشقجي, رجب طيب أردوغان, السعودية, إسطنبول, الرياض, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik